شبيبات حزبية تنظم مسيرة وطنية احتجاجا على وفاة العتابي

2٬641
طباعة
احتجاجا على وفاة الناشط عماد العتابي متأثرا بجراح على مستوى الرأس, أصيب بها إثر تدخل أمني لفض مسيرة كان قد دعى لها نشطاء حراك الريف يوم 20 يوليوز المنصرم، ودعما للحراك الشعبي دعت “شبيبات فيدرالية اليسار الديمقراطي”، إلى تنظيم مسيرة وطنية يوم الأحد 27 غشت الجاري انطلاقا من ساحة باب الأحد بالرباط..

واعتبرت الشبيبة المذكورة في بيان لها توصل به “بديل” أن “عماد العتابي ينضم لقافلة شهداء الشعب المغربي من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية”، حملت ما سمته بـ” النظام المخزني كامل المسؤولية في وفاته (العتابي)”، وتطالب بـ”فتح تحقيق نزيه ومسؤول من طرف لجنة مستقلة يفضي إلى الكشف عن الجلادين المتورطين في هذه الجريمة الشنعاء”، حسب تعبيرها .

واستنكر أصحاب البيان لجوء “المخزن لسياسة القمع الممنهج في مواجهة المحتجين العزل، مؤكدين انخراطنا غير المشروط في كل الاحتجاجات السلمية ذات المطالب العادلة عبر ربوع الوطن”، مشيرة إلى أن ” استشهاد” العتابي “جريمة يرتكبها النظام اللاديمقراطي اللاشعبي في حق خيرة أبناء الوطن في ظرف أسبوع واحد بعد استشهاد الشاب خلادة الغازي إثر إضراب بطولي عن الطعام فاقت مدته التسعون (90) يوما من داخل معتقله”.

وطالبت “شبيبات فيدرالية اليسار الديمقراطي”، بـ”الإفراج الفوري على المعتقلين السياسيين، والاستجابة لمطالب الحراك الشعبي دون قيد أو شرط”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.