تم بسفارة المملكة المغربية بلبروفيل وفي إطار مشاركة المغرب في نهائيات كأس الامم الافريقية لكرة القدم (كان 2017) المقرر تنظيمها من 14 يناير إلى 5 فبراير المقبل في الغابون إحداث لجنة خاصة لدعم أسود الأطلس.

وتروم هذه اللجنة، التي أحدثت بمبادرة من سفير المملكة، عبد الله الصبيحي، وتحت رئاسته، وتضم عشرة أشخاص من أبناء الجالية المغربية في الغابون، تقديم الدعم اللوجيستي للجمهور المغربي الذي سيحج إلى أويم التي تبعد أزيد من 600 كيلومتر شمال ليبرفيل لتشجيع المنتخب الوطني.

وأوضح المسؤول الديبلوماسي، أنه تم اتخاذ عدة خطوات لتيسير رحلات المشجعين ذهابا وإيابا إلى مدينة أويم المتاخمة للحدود مع الكاميرون وغينيا الاستوائية، وإلى المركب الذي سيلعب فيه المنتخب الوطني الذي يبعد بنحو ثلاثين كيلومترا عن المدينة.

وأكد الدبلوماسي المغربي، في لقاء أمس الاثنين، بمقر السفارة مع أفراد من الجالية، أن الحافلات ستكون متاحة للمشجعين المغاربة كل يوم من أيام المباريات الثلاث التي ستجرى في الدور الأول من المتافسات، انطلاقا من العاصمة ليبرفيل، مع ضمان الوصول إلى الملعب وتزويدهم بالمعدات اللازمة لتشجيع المنتخب الوطني.