ست سنوات ونصف سجنا لمغربي لابتزازه راهب مسيحي

1٬183

أدانت محكمة مدينة روفيغو، أواسط الأسبوع الجاري، مهاجرا مغربيا يبلغ من العمر 36 سنة، ببست سنوات سجنا نافذا لتورطه في ابتزاز رجل دين إيطالي.

وتعود تفاصيل القضية التي توبع فيها المغربي، فيصل أ، بتهمة بابتزاز الكاهن الإيطالي، 55 سنة، إلى سنة 2013 عندما اتفق مع أحد أصدقائه المغاربة بتصويره أثناء ممارسته الجنس مع القسيس الذي كان ترتبطه به علاقة مثلية، ومباشرة بعد ذلك بدأ في ابتزازه بنشر الفيديو وفضع علاقتهما إن لم يلبي طلباته المالية.

وقد استجاب الراهب المسيحي في أكثر من مرة لبعض طلبات المهاجر المغربي خوفا من الفضيحة، حيث قام بمنحه ما مجموعه 1600 يورو إلا أن ازدياد طلبات هذا الأخير جعلته يلتجأ إلى المصالح الأمنية التي قامت بنصب كمين للمهاجر المغربي ليتم ضبطه متورطا بابتزاز رجل الدين المسيحي لتتم متابعته أمام القضاء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.