سابقة..الكروج يرفض تبادل السلط مع الوزير الجديد خالد البرجاوي

19

في سابقة في تاريخ المغرب، رفض عبد العظيم الكروج، تسليم السلط لخلفه خالد البرجاوي، الذي عينه الملك محمد السادس في منصب وزير منتدب لدى وزير التربية الوطنية مكلفا بالتكوين المهني.

وذكرت يومية “الأخبار”، نقلا عن مصادر مقربة من الكروج أن هذا الأخير يعتكف داخل الزاوية البوتشيشية بمدينة أحفير، ورفض الرد على مكالمات الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، امحند العنصر، وكذلك أعضاء المكتب السياسي.

وتضيف ذات اليومية، في عدد الإثنين 25 ماي، أنه خلافا لباقي الوزراء الذين عينهم الملك ضمن النسخة الثالثة لحكومة بنكيران، والذين تبادلوا تسليم السلط فيما بينهم، يومي الخميس الجمعة الماضيين، رفض الكروج الرد على اتصالات قياديين بحزب الحركة الشعبية لمطالبته بالحضور إلى الرباط لتبادل تسليم السلط بينه وبين البرجاوي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. Abdellatif Saadi يقول

    صفعة للعمل السياسي بالمغرب و استهتار بالمسؤولية و بالشعب المغربي و بحكومة جلالة الملك بل و إخلال بالإحترام الواجب لملك البلاد و تكريس لبؤس السياسة في “الدمقراطية” المغربية. في الدول المتحضرية تتم مراسيم تبادل السلط حتى بين الأعداء السياسيين الأكثر شراسة (اليمين و اليسار) و على أعلى مستوى في هرم السلطة (رؤساء الدول). فما بالك حينما يكون المعنيان وزراء من نفس التشكيلة السياسية ! يخالني أن الوزير الصبي (أو بالأحرى البرهوش, بالتعبير المغربي القح) كان يعتبر الوزارة التي كانت موكولة إليه, في ملكيته الخاصة. و طبعا وجب إحضاره بالقوة و مكتوف اليدين لتسليم سلطة الوزارة لخلفه و طرده من الحزب و محاكمته في انتظار ما سيقرره جلالة الملك في النازلة حتى يكون عبرة لمن يعتبر.

  2. rachidoc1 يقول

    عنداك يدوّز رمضان معتكف بلا ما يسلّم السلط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.