رونالدو يبدأ موسمه الرياضي بالمثول أمام القضاء

800
طباعة
(أ ف ب)

يواجه نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو عودة قاسية الى العاصمة الاسبانية مدريد حيث يستعد لبداية موسم جديد، اذ يتوقع مثوله يوم الاثنين أمام القضاء لاتهامه بالتهرب من دفع الملايين لهيئة الضرائب.

وسيتم استجواب رونالدو (32 عاما)، الرياضي صاحب الايرادات الاعلى في العالم بحسب مجلة “فوربس” المتخصصة، أمام محكمة في بوسويلو دي الاركون الواقعة في الضاحية المترفة للعاصمة حيث يقيم، بشأن مزاعم تخلفه عن دفع ضرائب بقيمة 14،7 مليون يورو (17،2 مليون دولار).

ويسير رونالدو، أفضل لاعب في العالم، على خطى غريمه في برشلونة الارجنتيني ليونيل ميسي الذي حكم عليه في قضية مماثلة السنة الماضية لكن بمبالغ مالية أقل من ذلك.

ويتهم المدعي العام في مدريد رونالدو “بالاستفادة من بنية شركة أسسها في 2010 لاخفاء اموال حصل عليها في اسبانيا من خلال حقوق بيع صورته”.

واتهم المدعي العام نجم ريال مدريد بأن ذلك كان “خرقا طوعيا وواعيا لواجباته الضريبية في اسبانيا”.

ويتهم المدعون العامون أفضل لاعب في العالم اربع مرات بانشاء شركة في الجزر العذراء البريطانية، أحد الملاذات الضريبية، وأخرى في ايرلندا للاستفادة من انخفاض معدلاتها الضريبية.

ويرى هؤلاء ان رونالدو صرح فقط عن 11،5 مليون يورو من ايراداته الاسبانية بين 2011 و2014، فيما دخل رصيده في تلك الفترة 43 مليون يورو.

ويتهم رونالدو اخيرا برفضه “طوعا” ضم 28،4 مليون يورو من حقوق بيع صورته لشركة اسبانية بين عامي 2015 و2020، فيما دافع رونالدو عن نفسه قائلا إن “ضميره مرتاح”.

وفي ظل استمرار المزاعم، هدد صاحب علامة “سي آر 7” وأفضل هداف في تاريخ ريال مدريد، بترك اسبانيا ما أدى الى تخوف مشجعي الفريق الملكي. لكنه المح بعدها الى البقاء، قائلا لصحيفة “ماركا” انه سيتابع احراز الالقاب مع ريال.

ورونالدو ليس اللاعب الوحيد المطارد من مصلحة الضرائب في اسبانيا التي تتعافى من ازمة اقتصادية كبرى ادت الى خسارة كثيرين لوظائفهم وازدياد اوجه عدم المساواة.

وحكم على ميسي بالسجن 21 شهرا وغرامة 2،09 مليوني يورو العام الماضي، واستعيض عن عقوبة السجن بغرامة أخرى بلغت 252 ألف يورو، أي ما يعادل 400 يورو عن كل يوم سجن.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.