رفيقي يوضح موقفه من الإرث

58

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. charif يقول

    السلام عليكم
    تحدت السي رفيقي وقال بأن الارت اتي في القديم وأن الوقت تغيرت وتوجب مراجعة الارت ,
    ةلمادا لا نراجع أيضا عدد الصلاوات أيضا فرضت زمان والوقت تغير ونشتغل من الصباح الي المساء نجد مشاكل عديدة كي نصلي الظهر والعصر والمفرب .
    فلمادا لا نفتح نقاش و علي السيد رفيقي ان يساعد في اعفاء النساء والرجال الدين يشتفلون من اداء صلوات الظهر والعصر والمغرب

  2. الحسن المغربي يقول

    بلا تشنج و لا تخوين و لا تكفير و لا تعصب و حسب منطقك و عقلك فإن الإسلام جاء في فترة كان العرب يعبدون الأصنام من دون الله و يقربون لها القرابين و النذر و الآن تبدلت الأحوال و لم يعد هناك أصنام و لا أوثان فلماذا هذا الإسلام إنتهت مهمته.

    هل هذا ما تريد أن يقول يا أبا حفص؟

    فإتق الله يا أبا حفص و لا تتعد حدوده و الله عز وجل يقول:” تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَعْتَدُوهَا ۚ وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ” و يقول أيضا: ” وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ”.

    فالإرث قسمه الله عز وجل هو بنفسه بين الورثة و أعطى لكل ذي حق حقه و قال سبحانه و تعالى:”تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ ۚ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ وَذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (13) وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌ “.

    أما تكلمك عن إختلاف المكان و الزمان فكأنك تريد أن تقول و العياذ بأن الله عز و جل شرع هذه الفرائض دون علم بهذه التغيرات وهذا شيء خطير لأنه تشكيك في علم الله عز وجل الذي أحاط علمه بكل المخلوقات قبل وجودها و بعد وجودها.

    و المفروض في الداعية أن يدعو الأمة إلى الرجوع إلى كتاب الله و إلى سنة و التمسك بهما لا أن ينفر منهما بحجة إختلاف الزمان و المكان. و الله المستعان.

    فالله عز وجل يقول:فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ ذَٰلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا ” و لم يقل فردوه إلى عقولكم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.