رغم مجانيته.. المغاربة ينفقون 60 مليار على التعليم العمومي

31

أدى آباء وأولياء أمور التلاميذ 595 مليون درهم للمؤسسات التعليمية العمومية في الأسلاك الثلاثة برسم الدخول المدرسي للموسم الدراسی 2015-2016.

وعلقتوفقا لما ذكرته يومية “الأحداث المغربية” في عدد الأربعاء، فإن هذا الرقم ضخم، لکنه حقیقي، ویشکل حقيقة كلفة تمدرس الأبناء، التي تتحملها الأسر سنويا عند كل دخول مدرسي.

وأوضحت الجريدة أن اباء وأولياء التلاميذ، أدوا كرسوم التسجيل والانخراط في جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ (والحال أنه انخراط اختياري ومع ذلك فالغالبية تؤديه)، الذين يدرس أبناؤهم وبناتهم بالمستوی الابتدائی 364 ملیون درهم، و140 ملیون درهم للسلك الإعدادي، و890 ألف درهم للسلك الثانوي التأهيلي، ويؤدي الآباء والأمهات سنويا، كمتوسط، 751 مليون درهم سنويا للأسلاك الدراسية الثلاثة.

وبالأرقام، مثلما كشفت عن ذلك الحسابات الوطنية للتربية الوطنية، فإن مساهمة الأسر، ضمن بنية مصادر تمويل المدرسة العمومية، تصل إلى 30 في المائة من المساهمات الإجمالية الموجهة للقطاع، وهي الثانية بعد مساهمة الدولة، والتي تبلغ نسبة 59 فى المائة، فيما بلغت نسبة مساهمة الجماعات الترابية 0.29 في المائة، والتعاون الدولي نسبة 1 فى المائة، والمؤسسات الخاصة 8 في المائة مما يكتشف الكلفة العالية للتعليم العمومي علی الأسر المغربية وخاصة المتوسطة الدخل والفقيرة.

كل هذه الأرقام الصادمة والمهولة بشأن كلفة تمدرس أبناء الأسر المغربية في أسلاك التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي والتأهيلي، وذلك في خضم الجدل القوي المثار حول مجانية التعليم وتنويع مصادر تمويل القطاع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. طال لعلو الدم يقول

    قطاع التعليم فاشل في التدبير و التسيير في جميع الأحوال. فرغم الميزانيات الضخمة المخصصة لإصلاحه لازال يعاني من هراءة بنيته وتقادم برامجه وهرم طرق وبيداغوجية التدريس فيه بمنظور تقليدي متخلف لا يزيد في الوضع الراهن إلا تخلفا وانحطاطا ولا يحرك المسؤولون ساكنا إلا بإجراءات وقرارات عشوائية وعبثية تزيد من تشابك الخيوط وتعقد تسريع الإصلاح. فكيف ستواجه الوزارة تكوين المتعاقدين ؟ وكيف ستنزل استراتيجياتها المستقبلية من دون تكوين مستمر ؟ وكيف ستنزل برامج مستقبلية بعقلية عقديمة ؟ وكيف ؟ وبمن ؟ ومع من؟ ومتى ؟ هي أسئلة يجيب عليها الزمن شاهدا على الفشل ومؤرخا له عبر الأجيال.

  2. zobida يقول

    وااااااا عباد الله إن هذا النظام الملكي الشريف يكذب و يضحك على الشعب.
    من أين تبنى المدارس ؟؟ من ضرائب و عرق الشعب
    من أين تدفع أجور الأساتذة ؟؟ من ضرائب و عرق الشعب
    وااااك وواااااك أين هي المجانية في التعليم ؟؟
    وا سي حميد، من فضلك لا تشارك في قلب المفاهيم ، لأن الشعب هو من يصرف أصلا على التعليم العمومي و الصحة العمومية و يريد النظام الملكي الشريف أن يتمتع بأموال الضرائب لوحده و يقوم الشعب بدفع ثمن التعليم و الصحة كذلك من جيبه للمرة الثانية.
    هذه سرقة للشعب جهارا نهارا و على الجميع أن يقفوا بالمرصاد لهذه المخططات التي يمررها المخزن و الشعب نيام.
    من أراد أن ينقص العبئ على الخزينة فلينقص من ميزانية قصوره 250 مليار سنوية بمعنى أكثر من 720 مليون سنتيم كل يوم. إنه النهب و السرقة جهارا نهارا و تمر بالقوة في البرلمان بالإجماااااااع .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.