رشيد الوالي و “دوزيم” أمام موجة انتقادات بسبب قُبلة

23

بعد تصريحه خلال برنامج “رشيد شو”، بأنه لن يجرؤ على تمثيل مشاهد سينمائية خادشة للحياء العام، ظهر الممثل المغربي رشيد الوالي، وسط عاصفة من الإنتقادات بسبب “قُبلة” خلال أحد الأفلام التي بثتها القناة الثانية “دوزيم”.

وانتقد عدد من النشطاء، على المواقع الإجتماعية، ما أسموها “الميوعة” التي عمت القنوات الرسمية المغربية، كما هاجموا وبشدة الفنان رشيد الوالي، لـ”تناقض تصريحاته”، علما أن الفيلم أُنتج قبل سنوات وسبق عرضه على ذات القناة.

وأعاد المشهد للأذهان واقعة بث القناة الثانية لسهرة جينيفر لوبيز، خلال حفلات مهرجان موازين، حيث طالب بعض النشطاء بضرورة فتح تحقيق في كل ما يُبث، مع ضرورة تحرك وزير الإتصال مصطفى الخلفي لوقف “نزيف المشاهد الخادشة للحياء” التي تظهر بين الفينة والأخرى أمام أعين ملايين المغاربة.

تعليقات النشطاء، الناقمة، جاءت في مقابلها تعليقات قللت من هول الواقعة، حيث أعتبروا أن الأمر لا يستحق كل هذا التضخيم الإعلامي والتأويلات الخاطئة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. العازم يقول

    يجب على السلطات العليا مراجعة قوانين لهاكا حتي تتمكن سلطات الوصاية على المشهد السمعي البصري من تحمل مسؤولياتها اتجاه ما يبث و ما يداع على مراي و مسمع المواطنين الذين يمونون كل التكاليف كفانا مما يصلنا من قلة حياء داخل بيوتنا الشيء الذي يفقدنا هويتنا العربية الإسلامية و المغربية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.