رد على عبد الباري عطوان : “الطاجين المغربي” على الأقل ليس “كفتة إيرانية”!!!

16٬605
طباعة
(محمد الفنيش)

قرأت مقال لعبد الباري عطوان تحت عنوان ” نرجوكم الكف عن النفاق…..” المقال يتحدث عن المساعدة الذي قدمها المغرب إلى قطر مشيرا أن قطر لا تحتاج إلى الطاجين المغربي…
تعلمنا من أبائنا وأجدادنا أن لا نحقد على أي فلسطيني مهما بلغ منا الغضب , لكنني سأرد على عبد الباري الذي أقحم بعض المغالطات في مقاله بصفتي إبن المغرب .
إرسال المغرب مساعدات إلى قطر هو موقف شجاع , في وقت تختبئ فيه سياسة الدول وتباع فيه الأقلام وتموج فيه القنوات وتترنح فيه الحكومات وتتساقط فيه دول عربية , هي رسالة إلى الخليج العربي فحذاري أن تأكل يوم أكل العراق وليبيا واليمن وسوريا , المغرب أرسل مساعدة لقطر وارسل وزير خارجيته للسعودية والامارات والكويت لكي ينبه للمخطط ويقف على نفس المسافة من دول الخليج ككل مسافة يطبعها الاحترام والتقدير لمجلس التعاون الخليجي والأمة العربية جمعاء.
عزيزي عبد الباري عطوان نعم هناك فقر في المغرب, لكن ما يناضل من أجله الشعب المغربي ليس الخبز ولا “الكفتة الإيرانية” الشعب المغربي يناضل من أجل بناء الدولة بناء سليما.
عزيزي عبد الباري عطوان أخطئ سهم قلمك ووجهته إلى أبناء طارق بن زياد ومحمد الخامس والحسن الثاني والملك محمد السادس وأنت تدرك حقيقة الإدراك معنى المغرب.
للتذكير فالمغرب هو من شيد أول مطار في فلسطين بأموال الطاجين المغربي وبأموال الفقراء المغاربة , وقصفت إسرائيل المطار بعد ذلك بسبب خيانة البعض للقضية الفلسطينية والولاء لإسرائيل.
تذكر سيدي أن المغرب هو من لا يزال يضغط رغم قلة الامكانيات للدفاع عن القضية الفلسطينية التي يخونها البعض في وقت قدم الشعب الفلسيطني الالاف من الشهداء, ولا أريد الدخول في بعض التفاصيل المحرجة حتى لا تفهم خطئا وتسوق مثل الطاجين المغربي.
المغرب ليس هو من باع جريدة القدس العربي لقطر في أوج الربيع العربي!! بل باعها عبد الباري عطوان!
المغرب كان ولا يزال يحتضن الفلسطنيين ولديهم مكانة خاصة في نفوس المغاربة وهذا نعتبره كمغاربة فخر لنا و واجب علينا.
عرجت في مقالك على الدول العربية وعرجت على أزمة الخليج إلا إيران لم تظهر في نص مقالك نهائيا !!! وأتمنى أن لا يكون سبب ذلك ” الكفتة الإيرانية”.
إيران دولة قوية هي وحلفائها ولديها استراتيجية قوية هي وإعلامها بل أصبح أبناء العرب يطبلون للتوجه إلإيراني في المنطقة العربية تحت حجة محاربة إسرائيل!! في وقت الكل يهرول إلى إرضاء اسرائيل على حساب الشعب الفلسطيني المحاصر.
إعلامنا العربي أصيب بالشلل نتيجة عدم نضج البعض وعدم بعد التفكير وعدم تغليب مصلحة الأمة على المصالح الذاتية وعدم إحترام حدود الاختلاف ولا حتى حدود الوحدة والتضامن.
كل دول العالم لها سلبياتها وإيجابياتها ودعاة الوحدة يركزون على الايجابيات وعلى الخطاب البناء وليس الخطاب الهدام .
فالسعودية لديها النفع الكثير على الدول العربية من دعم ومساهمات وكذلك الامارات من بناء مستشفيات ومدارس ونفس الشيء لقطر فأكبر المنشأت في العالم العربي تجد لقطر اليد في المساهمة فيها.
سترد وتقول هناك أخطاء هناك شيطنة أحيانا صحيح لكن إيران كذلك تشيطن هي الأخرى و تهدد المنطقة.
لا توجد الدولة الفاضلة المثالية بل توجد سياسة دول يصنعها أشخاص قد يخطئون وقد يصيبون والخطاب المتطرف وإن كان علمانيا لن يؤدي إلا للمزيد من التفرقة , وهنا لا احتاج أن أستدل لك بآيات قرآنية حتى لا تقول إني إخواني ولا بأمثال وعبر من مفكرين غربيين حتى لا تقول أنني عميل غربي ولا بمثال أسيوي حتى لا تقول تدعمني كوريا الشمالية , لكن سأستدل بالتربية العربية الأصيلة التي علمتنا الاحترام والوقار: على غرار إذا لم تستحي فأفعل ما شئت. عزيزي عبد الباري تحاملت على بلدك المغرب وعلى شعبك المغرب دون وجه حق, المغرب قراره تجاه الأزمة الخليجية كان عين الصواب وكسر مخطط يراد به تدمير الخليج وخاصة المملكة العربية السعودية إذ نجد بعض العرب يلعبون سباق الأرانب لإسقاط المملكة العربية السعودية في المستنقع الخطير لأنهم أصحاب من يدفع أكثر, فالمغرب فهم اللعبة جيدا والأكيد خلال زيارة وزير الخارجية المغربي للخليج قد يكون نبه الإخوة في الخليج إلى خطورة المخطط ذاك , والأكيد كذلك أن تجار تقسيم الدول العربية غير راضين على خطوة المغرب تلك .
أتذكر سجن حسني مبارك من طرف المغرب في حرب الرمال سنة 1963 بين المغرب والجزائر وكان حسني مبارك حينها ضابط في سلاح الجو المصري يدعم الجزائر وكانت القيادة المصرية أنذاك في خطابها الرسمي تدعو الجزائر والمغرب إلى تهدئة النفوس !! وبعدها سلم الحسن الثاني حسني مبارك لمصر ليكشف للقيادة المصرية حينها ازدواجية الخطاب.
صدقنا رواية الاصلاح والديمقراطية واكتشفنا أنه مجرد مخطط لتقسيم الدول العربية إلى قبائل وليس حتى إلى دويلات كما قيل , فبشار الأسد يقصف الشعب السوري ليل نهار دون أن يتدخل المجتمع الدولي الديمقراطي ويوقف بشار رغبة في حماية أبرياء سوريا , بل ظهرت جماعات إرهابية في سوريا لكي تكمل ما فشل فيه بشار الأسد من تدمير للشعب السوري العظيم والحضارة السورية وذاك معناه أنه الخراب والدمار.
إيران تهدد اسرائيل وإسرائيل تهدد إيران “مسرحية سياسية” قوية الإخراج والتمثيل, لكن القصف والخراب يكون علينا نحن العرب السذج والتقسيم يكون علينا نحن العرب السذج والحصار والانقلابات علينا نحن العرب السذج.
عزيزي عطوان أعلم أنه شهر رمضان وللحريرة المغربية طعمها الخاص طبعا للصائمين , وحتى يتبث أجر الصيام لا بد أن تنظر أن أجرة قلمك حلال وخطابك بريء .
المغرب ليس دولة منافقة كإدعائك في عنوان مقالك فالمغرب دولة أمة , فلعمك حاولوا خلال الأربعين سنة المنصرمة تقسيم المغرب ومع ذلك فشلوا, واستعمر من دولتين فرنسا واسبانيا وحرر الأشراف الوطن وسجن الراحل محمد الخامس من أجل وطنه وثار الشعب من أجل ملكه.
أتمنى عزيزي عطوان أن لا تنسيك “الكفتة الإيرانية” في وحدة الأمة العربية وإن تمزقت. الكفتة الإيرانية تأكل منفردة وهي لشخص واحد وتقدم باردة , أما الطاجين المغربي هو أكلة للجماعة كما أنه يقدم على مائدة يغلي قد يحرق اللاهثين ورائه عكس “الكفتة الإيرانية” فرجاء عزيزي عطوان لا تجعل حرارة الطاجين المغربية تتجاوز مائدة الضيافة .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.