رحمة بورقية: تجويد التعليم له كلفته المادية المرتفعة

69
طباعة
كشفت مديرة الهيئة الوطنية لتقييم منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، رحمة بورقية، أن إلغاء مجانية التعليم كان يتضمنه مقترح مشروع القانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، الذي تمت إحالته على المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، بناء على طلب رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، لإبداء الرأي فيه.

وأوردت يومية “الأحداث المغربية” في عدد الجمعة، أن بورقية، باعتبارها أحد أجهزة المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، قالت إن “إصلاح التعليم وتنزيل ما جاءت به الرؤية الاستراتيجية لإصلاح التعليم، وفي مقدمتها تعميم التعليم الأولي، وتعميم الأمازيغية، وتحقيق الإنصاف، والجودة، والتعدد اللغوي، والتمييز الإيجابي لفائدة العالم القروي.. تنفيذ كل هذه الأفكار الاستراتيجية الطموحة له كلفته المادية المرتفعة”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. علال ابو رضا يقول

    كفاءة الحكومة تتجلى في إنجاح المشاريع عبر مواكبتها ومراقبتها والسهر على تنفيذها ثم تحقيق الأهذاف المسطرة في كل البرامج الخدماتية في قانونية تامة وبإدارة حكيمة وأخيرا وضع الحقوق والواجبات في سلم الأولويات والاعتبارورسم تخطيط لكل الأعمال.أما جس الشعب بالتهديدات كإلغاء مجانية التعليم ومنع أبناء الموظفين (حاليا ) من الاستفادة من المنح الجامعية…لهو بحق استهداف الشغيلة بشكل مباشر رغم كونها هي الطبقة المنتجة وقتل الطبقة الفقيرة .اللهم اهدحكومتنا الى طريق يوصل ولايضل .

  2. bassou يقول

    على الأغنياء الذين لا يدرسون أبناءهم في المدارس العمومية أن يؤدوا تلك التكلفة على شكل زكاة على ثرواتهم كواجب ديني و على شكل ضرائب كواجب وطني. الأعذار الواهية

  3. علي يقول

    تخفيض أجور الوزراء والبرلمانيين والغاء تقاعدهم سيوفر اكثر من التكلفة المطلوبة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.