رئيس “نادي قضاة المغرب” يطالب بافتحاص ثروات القضاة من طرف جهة غير الرميد

45
طباعة
في خرجة مثيرة، طالب رئيس “نادي قضاة المغرب”، القاضي عبد اللطيف الشنتوف، بفحص ثروات جميع القضاة من طرف جهة محايدة غير وزير العدل والحريات.

وقال الشنتوف، عبر تدوينة له بالصفحة الفيسبوكية لـ” نادي قضاة المغرب”: ” لا مصداقية لنا في النادي إن لم نلح إلحاحا في طلب البحث في مصادر الثروات للجميع قصد تصفية الذات وتقويتها أمام المواطنين على أن تقوم بها جهة محايدة وليس وزير العدل” .

وتفاعلت مجموعة من القضاة والمحامين مع تدوينة الشنتوف، دقائق بعد نشرها حيت قال أحد المعلقين “لكن لا حياة لمن تنادي فبدل محاربة الفساد يحاربون اللسان الحر والقلم النزيه الذي لا يباع ولا يشترى في سوق بيع الذمم والضمائر، يا أخي فغدا ليس ببعيد وسيتكفل الزمن والشرفاء الأحرار الغيورين على مصلحة هذا الوطن العزيز بمحق كل أنواع الفساد والمفسدين”.

و علق آخر مازحا ” هذا كدخلوه في واجب التحفظ ماتقولش هكا السيد الرئيس…”

الشنتوف

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. ابو سلمى يقول

    الجهة التي لا يمكن لاحد مناقشتها في اوامرها هو جلالة الملك محمد السادس
    حين يأمر بافتحاص ثروات القضاة اذذاك سيظهر من هو مع الاصلاح ومن هو معاكس له
    ويمكن ايضا ان ينيب عنه جهة او مفتشين خاصين ومن دول اوربية حتى لا يمكن التحايل او التماطل

  2. ملاحظ شواف يقول

    بان ليَ بحال يلى شي واحد “تفعفع” بهداك التعليق رقم واحد ، ودار عليه -1 .
    مزيان، هاهما غدي يبداو يبانو ، اللي فيه الفز تيقفز

  3. محمد ناجي يقول

    هناك ثروات طائلة مكذسة في صناديق حديدية موضوعة في البيوت ..
    الفاسدون أصبحوا يدركون أن شراء العقارات أو إيداع الأموال في الأبناك يساعد على كشفهم، فخلقوا أبناكا خاصة بهم داخل البيوت .. حيث يظهر مما ينفقونه على أنفسهم وزوجاتهم وأبنائهم ـ وحتى على أقاربهم أحيانا ، أو على خليلاتهم ـ أنه يفوق عدة مرات ما يتقاضونه من رواتب ..
    فمن أين لهم بتلك الأموال الطائلة ، وكيف يمكن الكشف عنها لو اعتمدنا افتحاص الممتلكات فقط؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.