دراسة..17% من حاملي الشهادات الجامعية يهجرون المغرب

1٬432
طباعة
أبانت خلاصات دراسة نشرت مضامبنها الوكالة الفرنسية للتنمية، أن 17 في المائة من حاملي الشهادات يغادرون المغرب في اتجاه بلدان أجنبية، بعدما يكملون مشوارهم الدراسي بالمغرب.

وبحسب ما أوردت يومية “الصباح” في عدد الإثنين، فإن حملة الشهادات الجامعية إلى بلدان أخرى بحثا عن مناصب شغل، يمثل هدرا للملايير التي تخصصها الدولة لتأمين التعليم.

وأوضحت اليومية، أنه بالرجوع إلى إحصائيات وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، نجد أن الدولة تخصص حوالي 10 ملايير درهم سنويا لمؤسسات التعليم العالي، تضاف إليها 45 مليارا سنويا بالنسبة إلى التعليم الابتدائي، ما يعني أن الدولة تخصص حوالي 40 ألف درهم سنويا عن كل تلميذ وطالب، وترتفع الكلفة بالنسبة إلى الطالب الذي يكمل مساره الدراسي والابتدائي والثانوي والجامعي إلى 400 ألف درهم أي 40 مليون سنتيم، وذلك جون احتساب السلك الثالث من التعليم العالي.

ويغادر المغرب أغلب الطلبة الذين تتاح لهم الفرصة للبحث عن آفاق واعدة في بلدان الاستقبال، وتمثل فرنسا وكندا الوجهتين المفضلتان لحاملي الشهادات المغاربة. ويرجع السبب الرئيسي للمغادرة إلى عدم التمكن من إيجاد فرص شغل بالمغرب، ما يدفع العديد إلى الهجرة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.