دراسة: المغرب الثاني عربيا من حيث غلاء الطعام

21

كشفت دراسة بريطانية جديدة، أن المغرب هو ثاني دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط، من حيث غلاء المواد الغذائية.

ووفقا لنفس الدراسة، فإن المغاربة يُعدون من بين أكثر الشعوب العربية الأكثر إنفاقا على الطعام، حيث وصلت تكلفة ذلك إلى 86.4 في المائة، من الراتب الشهري لأسرة متكونة من أربعة أفراد على الأقل.

ومن بين المواد الإستهلاكية التي تعرف غلاء في المغرب مقارنة مع البلدان الأخرى، ذكرت الدراسة: الخبز، الأرز، الفواكه والخضار، اللحوم من أنواع مختلفة ومنتجات الألبان..

وفي المرتبة الأولى تصدرت دولة فلسطين القائمة إذ تصل فيها تكلفة الأطعمة الاساسية لأربعة أفراد إلى 86.9% من الراتب الشهري.

وأشارت الدراسة إلى انه في تونس بلغت تكلفة السلّة الغذائية 42.5% من الدخل، وفي مصر 33.5% وفي الأردن 31.7%، أما في الجزائر فقد وصل المبلغ إلى 17.4% من الدخل الشهري، وفي إسرائيل بلغ سعر السلّة الغذائية للأسرة التي تتألف من 4 أفراد 12.4% من الدخل الشهري (وهو الأكثر قربا من بريطانيا، حيث بلغت التكلفة هناك 12.3%).

وأورد تقرير الدراسة أن الدول الأكثر جدارة للعيش فيها هي بلدان الخليج، إذ نجد أن البحرين حصلت على 10.9%، عُمان 8.9%، السعودية 6.7%، أما الدولة التي كانت السلّة الغذائية فيها هي الأقلّ تكلفة في العالم مقارنة بالراتب الشهري هي قطر، فقد بلغت 2.6%.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. houssin يقول

    “وأورد تقرير الدراسة أن الدول الأكثر جدارة للعيش فيها هي بلدان الخليج، إذ نجد أن البحرين حصلت على 10.9%، عُمان 8.9%، السعودية 6.7%، أما الدولة التي كانت السلّة الغذائية فيها هي الأقلّ تكلفة في العالم مقارنة بالراتب الشهري هي قطر، فقد بلغت 2.6%.”
    لمغر ب86.4 في المائة
    وكتيرا ما تسمع بعض ألمغاربة يستعملون العبا رة إخواننا ألعرب . أبعد من الحقيقة كبعد الشرق من الغرب

  2. كاره الظلاميين يقول

    Au Maroc,on ne vit pas,on survit!Et cela est dû à la politique pjdiste qui consiste à appauvrir les citoyens en appliquant à la lettre les recommandations de la Banque mondiale et le Fond monétaire international

  3. كاره الظلاميين يقول

    كاره الظلاميين
    منذ 10 ساعات
    Your comment is awaiting moderation.
    الحمد لله على سلامتك اخ حميد

    هل يحتاج هذا التعليق الى كل هذا؟

    modération!!!!!!!!!!!!!

  4. B-MOHAMMEDIA يقول

    Ayant vu les prix des aliments et de la vie au Maroc su le salaire des travailleur, je n’arrive pas à comprendre comment 80 pour cent de marocain puissent joindre les deux bouts. Ayants vu le prix des loisirs pour les enfants, j’ai tout de suite vu que mon pays est dirigé par des gens qui ne lui appartienne pas et que en plus ils nous détèstent.C’est vrai, que après (l’indépendance) ce sont les traîtres qui ce sont accaparés le pouvoir

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.