دراسة: المغاربة سادس شعب عربي يعاني من الجوع

13

صدمت دراسة حديثة لمعهد الدراسات الدولي لأبحاث السياسات الغدائية، المغاربة، حيث اعتبرتهم سادس شعب عربي يعاني من مؤشرات الجوع.

واعتبرت الدراسة التي أجريت على 188 بلدا، أن دولا مثل اليمن والجزائر والعراق وعمان وموريتانيا، أكثر مجاعة من المغرب في تصنيف تقدمته تونس ولبنان والأردن ومصر.

الدراسة التي نشرها موقع “الصباح” أخذت بعين الإعتبار، مدى الحرمان من الطعام وتناول الفرد لسعرات حرارية كافية للجسم، اعتبرت ان دولا كالأرجنتين والبوسنة وبيلاروسيا والشيلي والبرازيل هي الأقل جوعا، فيما احتلت دول إفريقيا الوسطى والتشاد وهايتي وزامبيا واليمن وسيراليون وأفغانستان ومدغشقر الأكثر جوعا في العالم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

8 تعليقات

  1. freeman يقول

    بالسيف يكون عدنا الحوع لاننا تحولنا الى عرب فاينما حل العرب حل الخراب كما فال ابن خلدون

  2. يوسف يقول

    ﻻيعقل أن يكون المغرب في هذه المرتبة يريدون الفتنة فقط

  3. Youguertene يقول

    ا سي لمهداوي….اشمن شعب عربي….واش حنا فقريش هنا….و عل اقل تا إلا عماتليك جرة…ديرها بين قوسين….راه حنا امازيغ و ما عمرنا نكونو عرب….للاه يهديكوم و خلاص

  4. Yassan يقول

    Nous ne somme pas des arabes. Corrigez l’histoire. Pourquoi vous persistez et vous signez à chaque de rappeler ce tta arabite batarde de notre pays? Vous voulez quoi au juste ?

  5. La famine sevit au Maroc ! يقول

    -la famine subsiste au Maroc ,dans les regions montagnardes , precisement ,dans le Haut Atlas : ighil M goun ,Ait Bouguemmaz ,,Ouzighmt …les lopins de terre servent juste a produire de quoi survivre difficilement ,les populations qui souffrent de manque d iode !!(scandaleux pour un pays de 3500 km de littoral) – l iode additionne’ au sel est inneficace et dangereux ,pour tous les consommateurs ,surtout dans les villes ou l on trouve du poisson !
    le paradoxe au Maroc ! il produit de quoi nourrir l etranger ,et les marocains ,se bousculent pour un pot de yaought quand un camion de marchandise est renverse’ suite a (A.V.P) un accident.

  6. Kurt Bernstein يقول

    إِوَ لاباسْ

    رَطْلَعْنا لْفوقْ

  7. فرج فودة يقول

    اكثر من 18 المليون مغربي يعيشون باقل من دولار في اليوم و4 ملايين تحت خط الفقر . هدا تقرير من حكومة عباس الفاسي اي حكومة التناوب الثانية .
    اما في عهد حكومة بنكيران فقد زاد التضييق على الشعب وخاصة الموظفين المدنيين بتراجعها على مكتسباتهم والتقليص من اجورهم سواء بالاقتطاعات او الخصم من الاجور بسبب مايسمى قضية صندوق التقاعد بدون حياء .اما الغلاء فحدث ولا حرج !
    الوضع العام الاقتصادي يندر بازمة اجتماعية فهل تستطيع الحكومة المقبلة ان تتجاوزها ؟! وباي مقاربة ؟!

  8. Anas يقول

    انتقوا كلماتكم! و ان كان العالم يعتبر ان المغرب بلد عربي وجب عليكم ان لا تدعموا الخطأ
    “المغاربة” تكفي عربا كنا ام امازيغ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.