خمس وزارات تلتهم ميزانية المغرب

54

أظهرت معطيات رسمية على أن وزارات التعليم والدفاع الوطني والداخلية والصحة والفلاحة تعتبر من أكثر القطاعات التهاما للميزانية، حيث أن القطاعات الخمسة تهيمن على حوالي 46 في المائة من مجموع النفقات الخاصة بالميزانية.

وتمثل نفقات قطاع التعليم (التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني) أزيد من خمس النفقات الإجمالية للميزانية العامة، تليها إدارة الدفاع التي خصصت لها ميزانية تقدر بـ33 مليار درهم.

وكشفت يومية “الصباح” في عدد الجمعة 23 أكتوبر، أن جل الوزارات عرفت زيادات في ميزانياتها الإجمالية، وجاءت الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين في الخارج في الرتبة الأولى بارتفاع تجاوز 19 في المائة مقارنة مع السنة الماضية. وسجلت ميزانية وزارة إعداد التراب الوطني ارتفاعا بنسبة 14 في المائة.

وفي مقابل هذه الزيادات، عرفت ميزانية مجلس المستشارين تراجعا بنسبة 21 في المائة، نظرا لانخفاض عدد المستشارين.

وأكد المصدر ذاته، أن الحكومة اضطرت للاقتراض من أجل تغطية نفقات الميزانية العامة، بحيث أن الدولة برمجت 70 مليارا و500 مليون درهم من القروض خلال السنة المقبلة، وأكدت على أن جزء من هذه النفقات سيخصص لتمويل نفقات التسيير، مما سيرهن الميزانيات المقبلة، ويؤدي إلى ارتفاع العجز إلى مستويات مقلقة.

كما أكدت اليومية أن تقليص العجز يتم فقط بطرق محاسباتية، في حين أن الميزانية تشكو من الهشاشة، بالنظر إلى عجز الحكومة في التحكم في النفقات، خاصة منها نفقات التسيير التي تمثل كتلة الأجور فيها 46 في المائة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. abou anas يقول

    سبق للسيد عباس الفاسي أن قال 20مليار تعويضات تخصص لموظفي وزارة المالية فقط فهل من تأكيد لهذا الرقم وإذا كان صحيحا فتكون وزارة المالية هي التي تأخذ نصيب الأسد وليس الوزارات الأخرى
    أضف إلى ذلك الأجور الخيالية التي يأخذها البعض دون أهداف كمدرب المنتخب 50مليون ومساعديه لاأدري كم بالإضافة إلى بنزين سيارات جابها الله التي تستغل لأغراض شخصية ووووووووووو………..

  2. تقييم توزيع اجور الموظفين يقول

    ان كثلة الاجور وصلت لمستوى لا يطاق، بحيث انها اصبحت تمثل حوالي 11% من الناتج الوطني الخام وهو ما وصلت اليه قبيل المغادرة الطوعية الكبيرة عندما كان فتح الله ولعلو وزيرا للمالية. فلقد كانت نسبة 11%خطيرة حيث علق عليها وقتها البنك العالمي بالقول ان تلك النسبة كانت تقريبا 6% في تونس و7%في مصر وان هدين البلدين يشغلان بتلك النسب اكثر بكثير من المغرب لانه يمنح اجورا عالية جدا فوق طاقطته للموظفين الساميين وما تبقى وهو قليل يوزعه على باقي الموظفين وهي اجور ضعيفة بحكم انه لم يبق ما يزيده لهؤلاء. ولو اخدنا مثلا نفقات التسيير ل2016 ب105 مليار درهم على 585000موظف لاصبح الاجر المتوسط 15000درهم شهريا تقريبا والحال ان الاغلبية الساحقة منهم لاتتعدى5000درهم؟ هدا علم الرياضيات، لايكدب، ادن، اين يدهب الفرق؟ فهل توزيع بهده الشاكلة يحقق عدالة اجتماعية وتنمية اقتصادية؟ اليس هدا عنوان اسم حزب رئيسي لكنه بدون محتوى؟

  3. zmagri يقول

    mais pourquoi le ministére des MRE au lieu de le supprimer on augmente son budget ?mais pourquoi nous n’avons pas besoin de ce ministére ,il ne sert a rien sauf pour les fameux soit disant representant pour faire du tourisme au frais de la princesse en plis des 40000dh par mois et par téte a ces escros qui represente qu’eux memes et j’aimerai bien savoir le fonctionnement de ce ministere ainsi que les dépenses et a qui profitent le crime parce que moi et pas mal de mes amis on connait aucun membre de voleurs et on a nul besoin de leur service la preuve si vous étes honnete faite un sondage a l’entrée du maroc (port,aeroport) pour savoir l’utilité de ce ministere ,vous verrez bien que c’est gaspillage d’argent public déguisé

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.