خمس سنوات سجنا لنائب رئيس الدفاع الجديدي

999

أنهت المحكمة الابتدائية بالجديدة ، عصر أول أمس (الاثنين)، جلساتها في ملف نائب رئيس الدفاع الحسني الجديدة، المعتقل بسجن سيدي موسى، منذ مطلع يوليوز الجاري، إثر تورطه في قضايا الاحتيال والنصب، وورود شكايات ضحايا من مختلف المدن بعضها فاقت مبالغه 200 مليون.

وأوردت يومية “الصباح” في عدد الأربعاء، أن هيأة الحكم أدانت الظنين بخمس سنوات حبسا نافذا، من أجل تهم التعرض بصفة غير صحيحة على شيك والنصب، استجابة لملتمسات النيابة العامة، التي طالبت في مرافعتها بإنزال أقصى العقوبة على المتهمن لتحقيق الردع في شقيه العام والخاص.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.