حملة جديدة من الاعتقالات تشمل عدد من النشطاء بمدن مختلفة بالريف

4٬974
طباعة
شنت القوات الامنية بكل من الحسيمة وامزورن وتامسينت وبني بوعياش يوم الجمعة 11 غشت الجاري، حملة من الاعتقالات شملت عدة نشطاء بالمدن المذكورة وذلك على بعد يوم واحد من المسيرة التي من المنتظر تنظيما يوم الأحد 13 غشت الجاري، احتجاجا على وفاة الناشط عماد العتابي متأثرا بجروح على مستوى الرأس، التي أصيب بها بعد تدخل القوات الأمنية لتفريق مسيرة 20 يوليوز الماضية .

وبحسب ما افادت به مصادر محلية لـ”بديل”، فقد تجاوز عدد المعتقلين الخمسة عشر ناشطا، منهم من تم اعتقاله من الشارع واخر من المقهى فيما تم اقتحام منزل أحد النشطاء الاخرين وتفتيشه تفتيشا دقيقا.

وكانت الاحتجاجات قد عادت بقوة لعدة مناطق من الريف بعد الإعلان الرسمي عن وفاة الناشط العتابي حيت خرجت تظاهرات ليلية بإمزورن واجهتها السلطات الامنية بالقوة لفضها فيما عم إضرابا عاما مدينة تامسينت في وقت تعددت فيه الدعوات لخوض اضرابات عامة والعودة للاحتجاج اليومي بأشكال مختلفة منها الطنطنة والزغاريد وغيرها.
يتداول نشطاء الريف عبر “فيسبوك” أنباء عن وجود حملة اعتقالات واسعة في صفوف النشطاء البارزين في الحراك بمختلف مناطق الإقليم، لاسيما بالحسيمة وامزورن وتماسينت، والمناطق التي خرجت للاحتجاج ليلة تشييع جثة عماد العتابي وليلة أمس.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.