حكومة بنكيران ترفع سعر مادة السكر

27

تتجه الحكومة إلى رفع الدعم عن السكر ابتداء من بداية السنة المقبلة، في إطار سياساتها الرامية إلى التخلص من صندوق المقاصة.

ووفقا لما ذكرته يومية “المساء”، في عدد الأربعاء 11 نونبر، فإن هذه الخطوة الجديدة، التي كشف عنها مصدر مقرب من رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، تسعى إلى خفض دعم الدولة للسكر بشكل تدريجي بـ0.15 درهم للكيلوغرام شهريا على امتداد 18 شهرا، ما سيوفر لخزينة الدولة حوالي ملياري درهم.

ومن المنتظر أن يساهم ذلك في حذف الدعم بقيمة 2 إلى 3 ريالات شهريا عن كل كيلوغرام من السكر، على أساس أن تخصص قيمة الدعم المتوفر عن هذه العملية لصندوق التكافل الاجتماعي وتقوية البنى التحتية الاقتصادية والاجتماعية.

ورغم أن محمد الوفا الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة حاول في تصريح لـ”المساء” أن ينفى وجود قرار رسمي بخصوص رفع الدعم عن السكر، إلا أن مصادر “المساء” ذهبت إلى أن الحكومة ستعلن عن تفاصيل القرار في الأيام المقلبة، مشيرة إلى أنه في حالة تطبق قرار رفع الدعم، سيرفع ذلك من تكلفة المعيشة على كل مغربي إلى 100 درهم سنويا، بناء على استهلاك سنوي يصل إلى 36 كيلوغراما من السكر، في الوقت الذي ستجد شركات إنتاج الصودا والحلويات نفسها في مأزق حقيقي، خاصة أنها تستهلك أكثر من ربع الاستهلاك الوطني من هذه المادة الحيوي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. flaf يقول

    ماكاين لا فلوس تذهب للتكافل ولاهم يحزنون،بنكيران لا يفوت أدنى فرصة لحلب الفقراء حيث ولو خرج له الدم بعد الحليب.لماذا؟لأنه ضمن لنفسه ولأولاده ولأحفاده مستقبلا زاهرا وبحبوحة عيش،وليذهب الغير إلى…

  2. mohamed يقول

    ليس بإتجاه، وإنما تطببق ما صرح به بن كيران (زيدان) ،فإنه دائما يفى بوعده فى الزيادة فى الأسعار، أما بذريعة التكافل الإجتماعى، فهذا لن ينفع فى شيء، لأن طبقة كبيرة من المغاربة تحتاج، لكن لا أحد يهتم بها، فكما هو معروف حتى الإعانات البسيطة لا يسجل فيها إلا من كانت له واسطة مع الشيخ فى البادية والمقدم فى المدينة، والواسطة معروفة، وعلى ذكر إعانات الأرامل، ما الفرق بينهن وبين عائلات لا تعد ولا تحصى ، وليس لهم أي مصدر دخل، وكلنا يعرف أنه لولا التكافل الإجتماعى بين الأسر نفسهم، لماتت فئة كبيرة من القهر والجوع، فلا أعرف من أين لهم بأرقام معدل البطالة التى لا تتجاوز 10 %، ونجد عائلة من 10 أشخاص يشتغل فيها فرد واحد، إذن كيف تتم عملية الحساب؟؟؟؟؟؟؟

  3. فاضل جابر يقول

    السكر مادة سامة يجب رفع ثمنها إلى الضعف كي ينقص المغاربة من إستعمالها, شرب الشاي أو القهوة بدون سكر أفضل وأحسن بكثير ,جيث يتلذد المرء مذاق الشاي والقهوة على أحسن وجه, يجب فقط التعود .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.