حصاد يُدرب “المقدمين والشيوخ” لملاحقة “داعش”

26
طباعة
تواصل وزارة الداخلية في مختلف العمالات والأقاليم، تنظيم دورات تكوينية لفائدة أعوان السلطة (المقدمين والشيوخ)، في الأمن الداخلي والخارجي للبلاد، ويشرف على هذه التكوينات خبراء في إدارة المحافظة على التراب الوطني وقسم الشؤون الداخلية وهيئات أخرى.

وكشفت يومية “الأحداث المغربية” في عدد الثلاثاء 8 دجنبر، أن هذه الدورات التدريبية والتكوينية ترمي لتأهيل العنصر البشري لوزارة الداخلية، ومختلف المصالح الأمنية، للعمل على المحافظة على أمن وسلامة المغرب، من كل ما يشكل تهديدا خاصة مع تنامي التهديدات الإرهابية لكل دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما تعتبر تنزيلا لمضامين الخطة التي أعدتها الوزارة، حيث تقوم على تكثيف الجهد الاستخباراتي والمعلوماتي وتجميع أكبر قدر من المعطيات، من خلال التفاعل مع المواطنين في الشارع والأماكن العمومية، وبذل جهد ومرونة لكسب ثقتهم كمصدر للمعلومة مع سرعة الإبلاغ عنها.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تفعيلا لدورية وزير الداخلية الموجهة لعمال الأقاليم من أجل إخضاع أعوان السلطة لدورات تكوينية، كان أعوان السلطة بمدينة وزان، يوم الأربعاء الماضي، على موعد مع دورة تكوينية، أشرفت على تنظيمها باشوية مدينة وزان، قصد تمكينهم من مفاتيح قراءة التطورات الخطيرة المتسارعة عبر العالم، ولتذكيرهم كذلك بأهمية المعلومة وسرعة إيصالها للأجهزة الأمنية.

وكشفت الجريدة، نقلا عن مصادرها، أن الدورة التكوينية، انطلقت من الأحداث الرهيبة التي روعت بعض الدول (فرنسا، لبنان، مصر، تونس) في الأسابيع الأخيرة، وهي الأحداث الدموية التي يقف وراءها التنظيم الإرهابي “داعش”، كما سلطت الأضواء على الدور الذي لعبته المخابرات المغربية حين جنبت فرنسا مجزرة رهيبة جديدة كانت في مراحلها الأخيرة.

وركزت أشغال الدورة التكوينية، على أهمية المعلومة في رصد تحركات العناصر المشبوهة أو التي تعمل لصالح الخلايا النائمة، باعتبار هذا الدور الإخباري والاستخباراتي وإنجازه بالسرعة والدقة المطلوبين موكول لأعوان السلطة، الذين يوجدون في احتكاك يومي بالمواطنين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. fatima يقول

    لااظن ان هؤلاء في حاجة الى تدريب لانهم اجتازوا مباراة احسن” بركاك”bargague قبل توظيفهم اللهم ان كانوا سيدربونهم على “التشمشيم”كالكلاب البوليسية او يزودونهم بنظارات ثلاثية الابعاد 3D لان المقدمين والشيوخ في المغرب هم العنصر الاساسي للاستخبارات ولهم des subordonés حارسو مواقف السيارات ومصلحي الاحدية والباعة المتجولون وكل جاهل بحقوقه وواجباته
    مواجهة داعش تبتدئ بجعل المغاربة فخورين بمواطنتهم قبل كل شئ ولن يتاتى ذلك الا بالتزام الدولة بالقوانين والمعاهدات الدولية وتطبيقها وعلى راسها حقوق الانسان
    القمع والترهيب والتخويف حاضنات” الدواعش”
    وعندما يرى المواطن” حكومة “تتابع قضاة راي وصحافيين وكل من دفعته غيرته ووطنيته لفضح الفساد اذاك يفهم لماذا يدرب حصاد المقدمين والشيوخ
    وعندما نرى قوات عمومية ترفس شبابا لانه احتج على القهرالمادي والنفسي الذي يعيشه وهو الذي كان يحلم بفرصة عمل ليعيش بكرامة ولكنها تبخرت اذاك نفهم مايحاك
    الدواعش نحن من نصنعهم وتدريب المقدمين هدر للمال والوقت
    اعطوا لكل ذي حق حقه فقد هرمنا ولم نعش لحظتنا التاريخية !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  2. Daesh :technologie arabe ! يقول

    Les sociologues ont diagnoqtique’ les causes qui poussent les jeunes a se jeter dans les bras de Daesh et ou a adopter un comportement violent au sein de la societe’ :
    La frustration et le verouillage de tous les acces a une vie descente et paisible – l ecole sensee produire un citoyen civilise et productif est en panne ! 11 ,/. des terroristes dans le monde sont marocains , le maroc exporte des terroristes , technologie criminelle – la France ouvre ses frontieres sans visas aux sud americains,pour la racaille ! – le FN.

  3. flaf يقول

    فتحية تقدير لهم لاستباقهم لصد عدوان الإرهابيين وكل المجرمين لحماية الأبرياء.

  4. flaf يقول

    المقدمون والشيوخ هم مصادر الأخبار ولايوجدون في العالم إلا في المغرب مثل شجر أركان argane

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.