“حركة 20 فبراير” ترفع شعار “الشعب يريد جوج فرانك” أمام البرلمان

33
طباعة
اعلنت تنسيقية الرباط سلا تمارة، لـ”حركة 20 فبراير”، تنظيم احتجاج شعبي عارم أمام البرلمان يوم الأحد 17 يناير ابتداء من الساعة الرابعة بعد الزوال “ضد فضيحة تقاعد الوزراء والبرلمانيين وأجورهم الخيالية”، تحت شعار “الشعب يريد جوج فرانك”.

وقررت الحركة، حسب ما أوردته في بيان حصل عليه “بديل”، “الانخراط النضالي في كافة المعارك التي تعلنها المنظمات النقابية والسياسية والحقوقية وتنظيمات المعطلين وكافة الفئات ومختلف فعاليات المجتمع المدني المتضررة، والتي تستهدف وضع حد للاستهتار والانقلاب على إرادة الشعب”.

وأشار البيان، إلى أنه سيتم عقد اللقاء التشاوري الوطني الخامس لحركة 20 فبراير يوم الأحد 17 يناير بالرباط ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، مششيرا إلى انه سيجريالتهيئء النضالي المكثف لتخليد نوعي لخمس سنوات من كفاح الحركة المجيدة، وذلك خلال شهر فبراير 2016.

ودعا البيان، “كافة تنسيقيات حركة 20 فبراير على الصعيد الوطني، وإلى كافة الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية وتنظيمات المعطلين ومختلف فعاليات المجتمع المدني، وإلى مختلف المتضررين من السياسات اللاشعبية، من أجل تكثيف جهود إنجاح هذا البرنامج محليا ووطنيا وتحمل المسؤولية التاريخية التي تفرضها المرحلة، لوضع حد لمظاهر الفساد والاستبداد والاستهتار التي تطبع السياسات الرسمية الفاشلة بالمغرب “.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

7 تعليقات

  1. مغربي يقول

    يجب كذلك ان لا ننسى سيارات الدولة التي اصبحة تستعمل لاغراض شخصية

  2. الشغروشني الحر يقول

    البديل لا يوجد نهائيا في المغرب لان الجميع محاط بأسر ومجتمع كله خائن للقيم الانسانية ،
    التعليم في المغرب كلخ ودجن الصحافي والمحامي والدكتور وحتى القاضي كيف يمكن للمعوق والمشوه أن يكون له كيان الحاكم المتسلط المستبد يقول لكم أما أنا وإما نهايتكم ونحن نعيش في المغرب نهاية كل شيء السلطة والشعب على حد سواء.

  3. ولد الشعب يقول

    هذه هي الفرصة التاريخية التي ينتظرها الشعب المغربي من أجل التعبير عن جم غضبه حيال سياسة الريع التي مازالت تنهجها الدولة، فدستور الجديد لم يحدت أي تغيير يذكر ما عدا الإحتفاض بمصالح النخبة الحاكمة، أتوقع أن يكون الحضور استتنائيا لن يعد بالألاف بل هذه المرة بالملايين

  4. متتبع يقول

    معذرة عن إعادة هذا التعليق لسبب خطاء مطبعي متمثل في كتابة 10 دراهم خطْاء عوض 10ألف درهم شهريا الذي هو الصحيح .

    لا يختلف اثنان في أن البرلمانيين والوزراء ببلادنا دأبوا على الاغتناء الفاحش من الريع السياسي والحزبي على حساب شقاء وبؤس المواطنين وعلى حساب تجفيف خزينة الدولة وصندوق التقاعد ، وإن الحملة المباركة التي أطلقها الشعب صد هذا الريع الجائر لا تكفي وحده لوضع حد لسرطان الريع الذي ينخر خزينة الدولة وصندوق التقاعد ، وإنما الحل الناجع للتخلص من طاعون الريع السياسي هو أن يقف الشعب المغربي وقفة رجل واحد بمناسبة انتخابات 2016 البرلمانية المقبلة ويشترط على الأحزاب والنقابات وعلى كل مرشح للبرلمان الالتزام للشعب المغربي بتعديل قانون أجور ومعاشات تقاعد البرلمانيين والوزراء ليكون خاضعا لشروط قانون الحصول على معاش التقاعد في الوظيفة العمومية ، تطبيقا لمبدأ كل المغاربة سواسية أمام القانون . خصوصا وانه لا أحد مرغما على أن يكون برلمانيا ولا وزير بل القيام المهام البرلمانية والوزاري هو عمل تتطوعي يتنافس عليه المتنافيون السياسيون منافسة شرسة تصل إلى حد تباذل السب والقذف وحت الإقتلال والستعمال المال الحرام ، وهنا أقول وأكرر بان الحل الوحيد هو في أن يتشبت الشعب بما يلي :
    إن على الشعب المغربي في الانتخابات البرلمانية المقبلة أن يقاطع كل حزب وكل مرشح للبرلمان لم يلتزم بتحديد أجور البرلمانين في 10 ألف درهم ما دام أن العمل البرلماني تطوعي ومادام ولمن يريد أكثر فما عليه إلا أن يبتعد عن الترشح للبرلمان ، وإلا أن يلجأ الشعب إلى سلاح مقاطعة الأحزاب والانتخابات البرلمانية المقبلة المقاطعة التامة والشامية . وبهذا سيضع الشعب المغربي حدا لمعضلة رواتب ومعاشات البرلمانيين والوزراء الخيالية .
    وأما من دون هذا الحل فإن ناهبي المال العام السياسيين لن يكفوا عن الاغتناء الفاحش من الريع السياسي والحزبي الذي يهدد السلم الاجتماعي ببلادنا .

  5. متتبع يقول

    لا يختلف اثنان في أن البرلمانيين والوزراء ببلادنا دأبوا على الاغتناء الفاحش من الريع السياسي والحزبي على حساب شقاء وبؤس المواطنين وعلى حساب تجفيف خزينة الدولة وصندوق التقاعد ، وإن الحملة المباركة التي أطلقها الشعب صد هذا الريع الجائر لا تكفي وحده لوضع حد لسرطان الريع الذي ينخر خزينة الدولة وصندوق التقاعد ، وإنما الحل الناجع للتخلص من طاعون الريع السياسي هو أن يقف الشعب المغربي وقفة رجل واحد بمناسبة انتخابات 2016 البرلمانية المقبلة ويشترط على الأحزاب والنقابات وعلى كل مرشح للبرلمان الالتزام للشعب المغربي بتعديل قانون أجور ومعاشات تقاعد البرلمانيين والوزراء ليكون خاضعا لشروط قانون الحصول على معاش التقاعد في الوظيفة العمومية ، تطبيقا لمبدأ كل المغاربة سواسية أمام القانون . خصوصا وانه لا أحد مرغما على أن يكون برلمانيا ولا وزير بل القيام المهام البرلمانية والوزاري هو عمل تتطوعي يتنافس عليه المتنافيون السياسيون منافسة شرسة تصل إلى حد تباذل السب والقذف وحت الإقتلال والستعمال المال الحرام ، وهنا أقول وأكرر بان الحل الوحيد هو في أن يتشبت الشعب بما يلي :
    إن على الشعب المغربي في الانتخابات البرلمانية المقبلة أن يقاطع كل حزب وكل مرشح للبرلمان لم يلتزم بتحديد أجور البرلمانين في 10 درهم ما دام أن العمل البرلماني تطوعي ومادام ولمن يريد أكثر فما عليه إلا أن يبتعد عن الترشح للبرلمان ، وإلا أن يلجأ الشعب إلى سلاح مقاطعة الأحزاب والانتخابات البرلمانية المقبلة المقاطعة التامة والشامية . وبهذا سيضع الشعب المغربي حدا لمعضلة رواتب ومعاشات البرلمانيين والوزراء الخيالية .
    وأما من دون هذا الحل فإن ناهبي المال العام السياسيين لن يكفوا عن الاغتناء الفاحش من الريع السياسي والحزبي الذي يهدد السلم الاجتماعي ببلادنا .

  6. Maroc a 2 vitesses. f يقول

    L economie de rente est source d injustice sociale, aggrave les inegalite’s entre une elite trop enrichie et, le peuple appauvri – la reforme de la retraite commence par l annulation de la retraite non meritee’ des ministres et parlementaires – les privileges dont ils beneficient sont illegaux -accumulant des richesses , voyageant a travers le monde aux depens des couches sociales defavorisee’s ; profitant injustement des richesses du pays ,gaspillant les deniers publiques – ces inegalites sociales , la panne de l ascenceur sociale ont cree’ 2 Marocs , le fosse ne cesse de s elargir – Quel remede ?
    Ni le chef du gouv . ni le parlement , et pas un seul parti ne semble vouloir retablir la justice , et un minimum d egalite’ entre les marocains – malgre’ la situation critique , le desastre economique et la frustration generale !

  7. Premier citoyen يقول

    الم تفهم بعد حركة 20فبراير انه يجب عليها الابتعاد عن النقابات و الاحزاب السياسية فكلهم وصوليون ةيستغلون الحراك الشبابي لتحقيق مكاسبهم و تحصين مواقعهم. فعفوية الحراك الشبابي اقوى و اصدق من التأطير الايديواوجي الفاسد. لكم العبرة في فعلة البجيدي الشنيعة : الخيانة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.