حراس أمن يعتصمون أمام مستشفى عمومي لأزيد من عشرة أيام

2٬147

يواصل عدد من حراس الأمن الخاص اعتصامهم المفتوح أمام المستشفى الإقليمي بتاونات لليوم العاشر على التوالي، بسبب “حرامنهم من حقوقهم المرتبطة بالعمل وكذا بسبب أفعال انتقامية في حقهم”، بحسب نقابيين.

وأكدت مصادر نقابية محلية لموقع “بديل”، أن “هؤلاء العمال قد دخلوا في الإعتصام المفتوح منذ يوم الأربعاء 5  يوليوز الجاري، وذلك احتجاجا على التراجعات التي تم تسجيلها على مستوى عقد العمل الموقع بينهم وبين المشغل”.

واوضحت المصادر ذاتها ان ما أجج غضب هؤلاء الحراس هو إلغاء انخراطاتهم في صندوق الضمان الإجتماعي، وكذا التقليص من أجورهم من شهر لآخر”.

ويشكو المحتجون ايضا، وفقا لما ذكرته نفس المصادر للموقع، “من تعرضهم للإنتقام بسبب مطالبتهم بحقوقهم، وذلك عن طريق نفيهم إلى مدن بعيدة كالعيون وفكيك لا لشيء سوى لأنهم قرروا الإحتجاج ضد هذه الإجراءات التراجعية وللمطالبة باحترام قونون مدونة الشغل”.

وأكدت المصادر النقابية على ان المحتجين عازمون على “الصمود والإستمرار في هذا الشكل الإحتجاجي بل وأشكال نضالية اكثر تصعيدا إلى غاية تحقيق المطالب”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.