“ثورة” في وزارة الداخلية وحصاد يواجه “شبح الإقالة”

31

أشعلت الاختلالات المسجلة في أداء بعض رجال السلطة فتيل انتفاضة في وزارة الداخلية، تضع الوزير محمد حصاد، أمام شبح الإقالة.

وبحسب ما أوردته يومية “الصباح”، فإن حركة “تصحيحة فيسبوكية” تقاسمها أكثر من ألف رجل سلطة، طالبت بإقالة الوزير، محمد حصاد، بعد تحميله مسؤولية سوء التسيير والتفريط في هيبة الدولة.

وأضافت اليومية، في عدد يوم الإثنين 9 ماي، أن مصادر من الداخلية كشف أن الوثيقة تحمل نداء من رجال السلطة المحبين لوطنهم وملكهم ومواطنيهم، طالبت باستقالة الوزير أو إقالته إثر الانتهاكات التي همت جسد الإدارة الترابية والتفريط في هيبة الدولة، و “عجزه عن تسيير أمثل لهيئة رجال السلطة، بإبعاده الكفاءات وذوي الخبرة والتجربة في ترويض ومعالجة المشاكل المرتبطة بالمواطنين يوميا، وتعيين شباب من ذوي الوساطات والمترفين المتوفرين أصدقاء أو أصهار أو أقرباء بالوزارة في قيادات وملحقات إدارية بمدن المغرب الغنية والمتحضرة وبمناطق حساسة”.

وأشارت اليومية، إلى أن رجال السلطة المعنيين شددوا على أن الوثيقة تحيل على لائحة رجال السلطة الجدد، وطالبوا بمطابقة الأسماء الواردة فيها مع الشخصيات المتغلغلة في أحشاء الوزارة لمعرفة حجم الكارثة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. marroki يقول

    Bravo messieurs, si vous y mettiez. Vous réussirez à réconcilier avec les citoyens . Nous le peuple n’esperons que d’avoir une vraie police qui mériterait notre respect

  2. سعيد الوجاني يقول

    المخطط محبوك من قبل المدعو الشرقي ضريس المسؤول الاول والحقيقي بالوزارة . اما حصاد فهو مجرد واجهة شكلية يستعمل كمنديل لمسح الاوساخ .

  3. Kurt Bernstein يقول

    وَ مَعَنْدُ نَفْسْ هَذاكْ لْخَنْفوسْ، راهْ مَعَمّْرُ يْكُونْ عَنْدُ وْجَهْ باشْ يَسْتَقَلْ. لَوْ كانْ راجَلْ خَصوُّ يَحْرَكّْ راسُو. يْلا مَطَيْرُوهْشْ، راهْ غَيْكُونُ سْبابْ في فَوْضى على الصَّعيدْ الوَطَني.

  4. alwajdi يقول

    haybat adawla almonkar batytay flblad wach a3ibad allah al9ayd yahtak 3arad almowatinune yotla9 saruh alah yan3al li mayahcham

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.