توقيف فرنسيتين من حركة “فيمن” ببني ملال (فيديو)

18

أوقفت السلطات الأمنية بمدينة إبني ملال، فرنسيتين من حركة “فيمن”، خلال إقدامهما على التعري أمام المحكمة الابتدائية بذات المدينة، زوال يوم الاثنين 11 أبريل الجاري، تزامنا مع محاكمة المثليين اللذين سبق اعتقالهما بعد اقتحام أشخاص للمنزل الذي كانا يتواجدان فيه.

وحسب ما نقله لـ”بديل.أنفو”، مصدر مطلع، “فإن الفتاتين اللتين تم توقيفهما ينتميان لحركة فمن فرنسا، وأنهما أوقفتا من طرف عناصر الأمن الذين كانوا متواجدين بمحيط المحكمة مباشرة بعد شروعهما في نزع ثيابهما، أمام المحكمة الإبتدائية حيت تجرى محاكمة المثليين المذكورين، للتضامن معهما”، مضيفا، ” أنه تم نقلهما إلى أحد مخافر الشرطة ببني ملال، حيت يجري التحقيق معهما”.

ورجح ذات المصدر “ترحيل الفتاتين بعد انتهاء التحقيق معهما”، مشيرا إلى أنه “قبل توقيفهما أحاط بهما عدد من ساكنة الحي، حيث اعتقل المثليين”.

وتجدر الإشارة إلى أنه تجرى يوم الاثنين 11 أبريل الجاري، جلسة محاكمة المثليين المذكورين، وبعض الأشخاص الذين تم اعتقالهم بعد اقتحامهم شقة كان يتواجد فيها المثليين، وقاموا بتعنيفهم وتصوير شريط فيديو عن ذلك.


الصورة من الأرشيف

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. ahmed يقول

    على الدولة ان تتحرك وتضرب على ايدي من تسول لهم نفوسهم المس بامن البلاد واخلاق المغاربة وكل من يدعمهم من وراء حجاب.

  2. kimo maroc يقول

    بدأ مسلسل الهاء الشعب…عيطوا على الدولة نشوفو داكشي ديال بنما

  3. Jojo يقول

    Hadok litat3al9i 3lihoum.maradich y9adooooo ydirolhoum walooo.LA annahoum bnat babak franca.hadok rahomm men franca lhatta almalk braso tammmmna.
    9announ tayahgra 3la do3fa.ammma franca raha hakma hta f lamalik diyalkom.

  4. nafia elhamidi يقول

    هؤلاء النسوة السحاقيات لا بد وأن وراءهن من يدعمهن سواء من الداخل أو الخارج…فإن كان ولا بد من إعطاء عقوبة زجرية لهؤلاء فلا بد من تقديم من يساندهن من وراء الستار إلى نفس المحكمة وفضح تصرفاتهم الداعمة لنشر الفساد…ولا بد في نفس الوقت من معرفة سبب خروجهن إلى العلن لإبداء زينتهن بهذا الشكل الفاضح…وإن كن في حاجة إلى الزواج فهناك شباب من يرغب فيهن فليقتسمن معه متطلبات العشرة وستجدون آلاف الشباب العاطل خصوصا من يود في من تضمن له لقمة العيش بأسهل الطرق…والله المستعان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.