توقيف صحفيين فى قناة تركية بصورة مؤقتة بالسعودية

325

أوقفت السلطات السعودية، صحفيين باكستانيين، يعملان لحساب قناة “تى ار تى وورلد” التركية الحكومية، الناطقة بالانجليزية، كانا يغطيان زيارة لوزير خارجية تركيا، إلى البلاد، قبل أن تطلق سراحهما، بعد عشر ساعات، بحسب ما أفادت صحف تركية، اليوم السبت.

وكان وزير الخارجية التركى، محمد تشاوش أوغلو، أجرى محادثات فى وقت متأخر، الجمعة، مع الملك سلمان، فى مكة المكرمة، فى اطار مساعيه الرامية لحل الأزمة بين قطر – حليفة تركيا -ودول عربية أخرى على رأسها السعودية.

وأوقفت السلطات السعودية، الصحفيين، حسن عبد الله، والمصور نهاد يايمن، اللذين كانا يغطيان المحادثات فى الفندق، الذى كانا ينزلان فيه، لكنها أطلقت سراحهما بعد تدخل شخصى من تشاوش أوغلو، لدى العاهل السعودى، بحسب ما أوردت صحيفة “حرييت”.

وقال عبد الله، فى بيان، إنه احتجز مع زميله، من قبل الشرطة السعودية فى مكة، بعد تغطية مباشرة للأزمة مع قطر، وتابع البيان، أن “التوقيف دام لمدة عشر ساعات تقريبا، تم فيها استجوابنا مرارا”، وأعرب عن الامتنان للسلطات التركية التى تدخلت لحل الأزمة.

ولم تعط السلطات السعودية، أى معلومات حول دوافع توقيف الصحفيين، وما إذا كان مرتبطا بتغطيتهما فى السعودية، وتابعت الصحيفة، بأن الصحفيين، أطلق سراحهما بناء على تعليمات من الملك، بعد أن عرض عليه، تشاوش أوغلو، قضيتهما، وأنهما عادا بعدها إلى تركيا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.