تلميذ يكسر أنف مدير ثانوية بسبب تحية العلم (فيديو)

74
طباعة
تعرض مدير ثانوية عبد الكريم الخطابي، بمنطقة “واركي”، بإقليم قلعة السراغنة، يوم السبت 9 ماي، لاعتداء من طرف أحد التلاميذ الذي انهال عليه بالضرب ما نتج عنه كسر على مستوى الأنف. 

وحول تفاصيل وحيثيات الحادثة يقول المدير في تصريح لموقع “قلعة السراغنة أونلاين”، “إن الحادثة وقعت يوم الست 9 ماي، حيث كانت الساعة تشير إلى الثانية عشر زوالا، عندما كان الجميع يتأهب لأداء تحية العلم، وبعدما كان يقوم بدوره التنظيمي تقاجأ بتلميذ يوجه له لكمات على الوجه بعدما حاول المدير منعه من الإفلات والخروج قبل تأدية التحية العلم”.

ويضيف المدير أن “لكمات التلميذ القوية سببت له نزيفا حاد على مستوى الأنف، تبين له بعد إجرائه للخبرة الطبية أن الأمر يتعلق بكسر على مستوى عظم الأنف”.

وأكد المدير ”أنه قام بإخبار السلطات المحلية في شخص قائد وسرية الدرك الملكي بواركي، التي قامت على الفور باعتقال التلميد المعني بالأمر، لاستكمال الإجراءات القانونية “.

يشار إلى أن وثيرة العنف تجاه رجال ونساء التعليم قد عرفت في الآونة الأخير، ارتفاعا ملحوظا، حيث تم تسجيل اعتداء على أستاذ بفاس بواسطة سيف وآخر بقنينة زجاجية بضواحي مكناس.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. Hafidbih يقول

    هنا يطرح السوءال عن الأسباب الكامنه وراء هدا التحول المشين الذي تعرفه المدرسة المغربيه .لان الوعاء الأخلاقي لكلا الطرفين افرغ من محتواه وطغت الماديات و المصلحة وانعدمت قيم المواطنة يبقى التلميذ في خضم كل هذه الأشياء ضحيه

  2. محمد ناجي يقول

    الأمور تبدأ صغيرة، فنهملها.. فتأخذ في التضخم حتى تصبح غير قابلة للاحتواء..
    منذ الثمانينيات والأساتذة هنا وهناك يتعرضون لبعض التحرشات العدوانية، وعندما يشكو الأستاذ للمدير، ينهره ويتهمه بأنه هو الذي لم يعرف كيف يسيطر على قسمه.. فاضطر بعض الأساتذة إلى التكيف مع التهديدات ، وحتى الصبر على الإيذاء أحيانا، حرصا على طرف دلخبز… وهاهي النتيجة التي لن تزداد إلا استفحالا يوما يوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.