لفظ تلميذ أنفاسه الأخيرة، ليلة أول أمس الأحد، بعد تلقيه طعنة بالمقص على مستوى رأسه، من طرف زميل له في نفس القسم، بأحد المدارس الإبتدائية بتطوان.

وأفادت مصادر متطابقة، أن الضحية توفي جراء نزيف داخلي في الرأس، بعد تعرضه لطعنة بآلة حادة(مقص)، استدعى نقله إلى المستشفى قصد تلقي العلاجات الضرورية، إلى أن الجرح تسبب له في مضاعفات خطيرة، نقل على إثرها إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان.

وأضافت المصادر نفسها، أن التلميذ البالغ من العمر 12 سنة، توفي متأثرا بالطعنة في رأسه، والتي تسببت له في نزيف داخلي على مستوى رأسه.

وأكدت نفس المصادر، أن شجار بين تلميذين في مستوى الخامس انتهى بتوجيه  طعنة بواسطة مقص حاد على مستوى رأس الهالك.

وإنتقلت المصالح الأمنية، إلى منزل الجاني، حيث تم إقتياد المشتبه فيه "12 سنة" ، رفقة والده ووالدته إلى مقر ولاية أمن تطوان، فيما تم وضع جثة الهالك بمستودع الأموات بالمستشفى الجهوي سانية الرمل.