تلاميذ إعدادية يحتجزون مراقبين لأزيد من نصف ساعة

2٬827
طباعة
حاصر تلاميذ باعدادية عمر الخيام باليوسفية، أمس السبت، مراقبي الامتحان الجهوي للسنة الثالثة إعدادي بالثانوية الإعدادية، لازيد من نصف ساعة بعد انتهاء آخر حصة، وتعريضهم، وهم داخل المؤسسة.

وفي هذا السياق، قال أحد الأستاذة بالمؤسسة، المهدي السكاكي، في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي: “بعد يومين من الحراسة في إعدادية عمر الخيام و بعد بعض المشاداة الكلامية مع بعض التلاميذ بسبب التشدد في الحراسة ..اختتم الامتحان اليوم بحفل توديع و شكر من طرف التلاميذ، وذلك بمحاصرتنا داخل المؤسسة بوابل من الحجارة التي كانت تنهال علينا من كل حدب و صوب، والتلفظ بكلمات نابية في حق المراقبين”.

من جانبه دعا أحد الفاعلين النقابيين إلى فتح تحقيق عاجل حول ملابسة هذه الجريمة النكراء في حق أطر اشتغلت بكل إخلاص وتفان، وأدت واجب المراقبة بأمانة وصدق، دون محاباة أحد أو مجاملة له، متسائلا عما إن كان كل من رئيس مركز الامتحان والمدير الإقليمي قد قاما بواجبهما في إخبار السلطات الأمنية، وطلبِ تدخلها لمعاقبة الجناة، حرصا على هيبة المؤسسة التعليمية، وصونا لكرامة رجالها ونسائها المهدورة، أو أخلا بذلك، واكتفيا بالتفرج على الوضع.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.