تكسير وتخريب ونقل مصابين والدرك الملكي يدخل على الخط في مؤتمر حزب العنصر

35

نُقِل مصابون إلى المستشفى وكُسِّرت نوافذ وزجاج، يوم السبت 25 أبريل، قبل تدخل عناصر الدرك الملكي، خلال افتتاح أشغال مؤتمر شبيبة حزب “الحركة الشعبية”، المنظم بمدينة بوزنيقة، برئاسة الأمين العام للحزب امحند العنصر.

مصادر الموقع تفيد أن الهجوم أسفر عن إصابة سعيد التدلاوي، المستشار البرلماني ونائب رئيس جهة الدار البيضاء لإعتداء عنيف استدعى نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج بمعيّة ابنه الذي اعتدى عليه أيضا.

المُعطيات الأولوية وغير المؤكدة تفيد أن الحادث وقع بعد هجوم شنه أشخاص، يُقال إنهم محسوبون على الوزير المقال من قطاع الرياضة محمد أوزين، مما استدعى تدخل مصالح الدرك الملكي على الخط والتحقيق في الواقعة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. حركية وافتخر يقول

    ان ما يتير الشك في عدت تحولات داخل الحركة الشعبية انه مند وصول هدا الشخص الى المغرب قادما من الجارة فرنسا و صرفه اموال كثيرة داخل الحزب وخارجه والمشاكل والتطاحنات التي حصلت من تحت راسه اهو عميل لايادي من خارج البلاد ام ان هناك اشخاص داخل المملكة يهمهم مشاهدة الحركة الشعبية منهارة لهده الدرجة وتعيش تخبطات وصلت الى عدت استقالات وشراء لدمم والسؤال المطروح الان الن تفيق الحركة الشعبية من هدا الحلم ام انها تفضل البقاء متمسكة بهدا الصندوق المالي الدي وجب على المصالح المعنية بسلامة التراب الوطني بالبحث خلفه ومن اين ياتي بهدا الدعم المادي الكبير تخوفا من ان تتعدى حركاته تحطيم مصالح اخرى بهدا البلد الامين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.