تقنية جديدة لنقل جلسات محاكمة السجناء عبر الفيديو

7

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. عبدو يقول

    اذا رأيت صورة المغرب بصندوق العجب ينتابك الشك هل انت في دولة من الدول الراقية !؟ (اشخاصك العريان الخاتم لمولاي) لعنة الله عَلى الكاذبين يقولون خدمة المواطنين وتقريب الادارة انا ارى هذا عذاب للمواطنين مع هذه الوجوه الخبيثة والتي نخرت والمجتمع المغربي وهدمت ونهبت ولَم تترك قطاعا الا واهلكته اسأل من عايشوا الستينات والسبعينات رغم سنوات الرصاص والقمع كان الموظف المغربي بخير اقتصاديا ومجتمعيا وقارن بما نحن فيه لقد انا ارى ان المغرب يوجد على فوهة بركان يبقى فقط متى يثور هذا البركان ليأتي على الأخضر واليابس الى ذالك الحين الشعب يحتظر وكروش الحرام تنتفخ اذا الشعب يوما أراد الحياة ….تعرفون البقية تحية المهداوي تحية خاصة لك اخي ولا تجهد نفسك كثيرا لقد سئمنا من هذا النظام .

  2. محمد ناجي يقول

    هل وفروا إلى جانب هذه النجاعة وتقريب المحاكمة من السجين ، ما أهم هو من كل هذا : وهو النزاهة والمحاكمة العادلة ؟
    ليتهم يعممون تصوير كل الجلسات ، والسماح لأطراف القضية بأخذ نسخة من تصوير جلستهم عند الحاجة ؛ إذا ما اعترض أحد الأطراف على هيئة الحكم أو ادعى بأنها لم تكن محايدة، أو أن محضر الجلسة لم يكن أمينا أو صادقا في نقل وقائعها ، أو في نقل تصريحات الدفاع أو المتقاضين أو الشهود .. وكل هذا للتخفيف من آفة الرشوة التي تنخر عدالتنا ، لأن القاضي عندما يعلم أن وقائع الجلسة تسجل ، وتكون النسخة المسجلة تحت تصرفه للرجوع إليها قبل النطق بالحكم ؛ سوف يتحرى جانب النزاهة قدر الإمكان، أو على الأقل؛ لن يبالغ في التحيز وإصدار الأحكام المبالغ في جورها .
    تصوروا مثلا لو أن جلسة صلاح الدين الخاي الذي حكم عليه بالمؤبد في محاكمة تفتقد ـ حسب ما يظهر ـ لكل شروط المحاكمة العادلة ؛ ألم يكن ذلك التسجيل قادرا على كشف الاختلالات التي شابت تلك الجلسة وأدت إلى ذلك الحكم الغريب؟ ألم يكن ذلك التسجيل قادرا على إظهار مدى التحيز الذي ربما تكون هيئة الحكم قد مارسته ضد المتهم البريء؟
    نتمنى أن يعم تسجيل الجلسات كل الدعاوى الجنحية والجنائية للتخفيف من وطأة الظلم الذي يتعرص له المواطنون من طرف كثير من القضاة الفاسدين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.