تقرير دولي يكشف أرقاما صادمة حول الفقر بالمغرب

88

تضمن تقرير منظمة فاو للأغذية والزراعة، معطيات صادمة، إذ أظهر أن 5 ملايين مغربي لازالوا يعيشون تحت عتبة خط الفقر، بأقل من دولارين في اليوم الواحد.

التقرير الذي صدر، أمس الثلاثاء، بعنوان حالة الأغذية والزراعة لعام 2015، أظهر أن 1.8 بالمائة من المغاربة يعيشون بأقل من عشرة دراهم في اليوم الواحد، فيما يعيش 11 بالمائة من المغاربة بأقل من عشرين درهما في اليوم الواحد.

وذكرت يومية “المساء” في عددها ليوم الخميس 15 أكتوبر، أنه بسبب نقص الغذاء وتجذر الفقر في الأسر المغربية، فإن الكثير من أطفال المغرب يعانون من نقص في الوزن الطبيعي نتيجة سوء التغذية، حيث كشف التقرير عن مظاهر الفقر التي لازالت تعشش في المغرب، خصوصا في الوسط القروي، إذ نتيجة سوء التغذية يعاني 4.3 بالمائة من أطفاله من نقص الوزن الطبيعي.

هذا الأخير، طال أيضا أطفال المدن، حيث يعاني 1.7 بالمائة منهم من نقص الوزن الطبيعي.

وحسب الدخل الفردي للأسر، كشف التقرير أن 6.7 بالمائة من أطفال الفقراء يعانون من نقص الوزن، في حين يعاني 1.1 بالمائة من أطفال الأغنياء من مشكل نقص الوزن الطبيعي.

ويعيش هؤلاء الفقراء، الذين رصد التقرير نسبتهم في المغرب، على ما يجنونه من اشتغالهم اليومي في القطاع الفلاحي، الذي اعتبر التقرير أنه يشكل 14.5 بالمائة من الناتج الداخلي الخام، ويخلق سوق شغل قدرها التقرير في 22.8 بالمائة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. yo يقول

    vaut mieux construire des mosquées pour aller au paradis mdr

  2. Abdellatif يقول

    Ecoutez bien monsieur le président du couvernement l’enseignement ne va pas car les marocains souffrent d’une carence alimentaire .Mr le président un ventre vide n’a pas d’oreilles.Comment voulez que nous élèves puissent avoir un rendement scolaire toute en vivant dans la famine absolue.Soyez raisonnabes ayez pétié de vos citoyens .Pensez un peu à votre créateur évoquez l’au_dela.

    .

  3. محمد ناجي يقول

    لم يكن المغاربة في حاجة إلى هذا تقرير منظمة فاو لإثبات نقص الغذاء لديهم ، وتجذر الفقر في أسرهم ، ومعاناة أطفالهم من سوء التغذية،، فقد صرح السيد رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران مشكورا ، وللصحافة العالمية، أن المغاربة هم شعب يعيش على ( الخبز واتاي) .. وهذا أوفى تعبير وأصدقه على الحالة المذقعة والوضعية المزرية التي يحيا عليها هذا الشعب المقهور… فحتى لو ألفـتَ كتابا من ألف صفحة لتصوير حالة الفقر وسوء التغذية التي يتمتع بها شعبنا السعيد المحظوظ، لما استطعت أن تنقل تلك الوضعية بالأمانة والواقعية التي تدل عليها عبارة رئيس حكومتنا الفاضل؛ أننا شعب “الخبز واتاي”..
    بقي لنا مطلب واحد لدى رئيس حكومتنا العزيز، وهو أن يحافظ لنا على هذه الوجبة التي نحيا عليها، فلا يستمر في إرهاقنا بالزيادات الفاحشة في الأسعار؛ مما قد يضطرنا إلى العيش على الخبز وحده ، ويحرمنا من نعمة “أتاي”.. وسيشكر الله له عمله إن فعل.

  4. elmous يقول

    la pauvreté Maroc du méciage harame

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.