تفاصيل هدم عمارة “الشركة العقارية” بعد غضبة ملكية

28

واصلت جرافات ولاية الدار البيضاء، اليوم هدم المقر التجاري للشركة العقارية العامة، المعروفة اختصارا ب “CGI” الذراع العقاري لصندوق الايداع والتدبير، التي كانت وراء غضبة ملكية.

وحسب يومية “الصباح”، فقد شوهدت تجهيزات ووثائق وغيرها وقد اختلطت مع الأتربة والحجارة والحديد، ما يعني أن القرار اتخذ بسرعة لم تسمح بإخلاء العمارة ذات الطوابق الثلاثة من التجهيزات والمكاتب والوثائق التي بداخلها.

وأوضحت الصحيفة، في عدد الثلاثاء 26 ينار، أن اعضاء المكتب المسير للجماعة الحضرية بالبيضاء، وعلى رأسهم عبد العزيز العماري العمدة، كانوا قد زاروا موقع الشركة والتقطوا فيه صورا تذكارية مع التصاميم الموجودة بداخله، دون أن يدركوا أن العمارة شيدت خارج القانون وستكون بعد ساعات قليلة موضوع غضبة ملكية.

وأضافت الصحيفة أنه في ظرف أقل من 24 ساعة بلغت الطابق الأرضي، لأن الأرض التي بنيت عليها العمارة ،التي أعدت فضاء عرض تجاري مخصصة لمنطقة خضراء حسب المخطط المديري وتصميم التهيئة الخاص بالمنطقة ، هي منطقة ممنوع البناء فوقها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. بويحيا عبد الرحمان يقول

    غضبات الملك ليست حلا من أجل هدم العمارة ” و مريضنا ما عندو باس ”
    يجب المتابعة القانونية
    يجب ربط المسؤولية بالمحاسبة
    تلك العمارة بنيت من مال الشعب (دافعي الضرائب) الوطن في حاجة ماسة جدا لضبط و إرشاد نفقات التسيير و التدبير للمال العام و للمرافق العمومية
    و كدا هدم العمارة تم بمال الشعب العام
    و المسؤوولون عن هده الكارثة استفادوا من الصفقات (البناء و إعداد التصاميم و بناء مشروع على أرض الغير : ملك عمومي / منطقة خضراء ، و صفقات التأثيث و ووو
    و في الأخير نهدم البناية في رمشة عين
    و فلوس الشعب فين مشات ؟؟؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.