تفاصيل أغرب جريمة قتل في آسفي بين يدي الملك محمد السادس و”بديل” يخصص حلقة مصورة في الموضوع

146

تمكنت مواطنة مغربية من إيصال تفاصيل أغرب جريمة قتل في آسفي إلى يدي الملك محمد السادس، حين كان في آخر زيارة لهولاندا، مؤكدة المواطنة على أن الملك وعدها بالإطلاع على الملف والقيام باللازم.

الملك

وحصل الموقع على صورتين، واحدة تُوثق لحمل الحارس الشخصي للملك محمد السادس للملف، وهو الخاص بظروف جريمة مقتل مواطن بآسفي، أدان بسببها (الجريمة) القضاء مواطنا بالسجن المؤبد، بعد أن يكشف المدان عن تفاصيل شبيهة بما تنقله “الأفلام الهيتشكوكية” حين أكد على أنه كان شاهدا على أشخاص آخرين بالضلوع في الجريمة، وعرضت عليه 200 مليون سنتيم ورفض، قبل أن يتحول إلى متهم فمدان بالمؤبد، فيما توثق الصورة الثانية لالتقاط المواطنة لصورة رفقة الملك.

14100299_1102785863124676_6199713085448310967_n

ونقلت مصادر مقربة من عائلة المواطنة أن الأخيرة تجشمت عناء قطع مسافة طويلة ليلا، تاركة أطفالا صغار لها، بغية لقاء الملك بامستردام، وحين سألها الملك عن طلبها قالت: ليست لي طلبات خاصة، كل ما أطلبه منك يا صاحب الجلالة، أن تطلع على هذا الملف، الذي يضم كل وثائق المحاكمة وكذلك رسالة صلاح الدين المفصلة” وهي رسالة يحكي فيها صلاح الدين، المواطن المدان بالمؤبد في ذات الجريمة، تفاصيل أقرب إلى الخيال ستكون موضوع حلقة “بديل” الأسبوعية المصورة، بعد أن وقف الموقع على خروقات عديدة شابت محاكمة الشاب، خاصة وأن بين الأسماء المتهمة من قبل الشاب بالضلوع في الجريمة، والي أمن سابق ورئيس مجلس بلدي  سابق وأشخاص اخرين.

يشار إلى أن هذا الملف بي يدي وزير العدل ومدير الشؤون الجنائية والعفو منذ يوم 23 دجنبر الماضي وبين يدي المدير العام للأمن الوطني، منذ يوم 26 نونبر الماضي وبين يدي الوكيل العام بمحكمة النقض والوكيل العام بآسفي وبين يدي رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان منذ يوم 23 دجنبر الماضي وعدد من الجمعيات الحقوقية المغربية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. yahya يقول

    hala9a sskhona deja mn ta3li9 dyalha ….bon encouragement mahdaoui

  2. مناضل يقول

    اقول لهده السيدة ما دام الملف بين يدي جلالة الملك كوني مطمانة مشكلتك ان شاء الله ستحل احمدي الله لو بقي الملف بيد العدالة المغربية والله العظيم لن يحل ابدا.

  3. محمد ناجي يقول

    لا إصلاح للقضاء إلا بإشراف ملكي مباشر وصارم
    ليت الملك يتفاعل مع ضحايا القضاء من أبناء شعبه، فيتجه بما عُـهِـد في جلالته من حزم وإصرار وحكمة نحو هذا المرفق ليسهر بنفسه على إصلاحه وتطهيره من الفاسدين والمرتشين والمستغلين لمناصبهم التحكمية فيه ، لأن كل محاولات إصلاح القضاء المزعومة لم تسفر عن أي نتيجة تذكر؛ بل كان القضاء يخرج منها أكثرَ فسادا، وأطولَ يداً على الارتشاء، وأبعدَ باعاً في التحيز لفائدة أصحاب المال أو النفوذ ..
    منذ خطاب الملك سنة 2009 الذي خصصه للقضاء ؛ حيث كانت سابقة محمودة؛ إذ لأول مرة في تاريخ الخطب الملكية من عهد المغفور له محمد الخامس إلى تلك السنة ، يخص فيها الملكُ القضاءَ بخطاب كامل ، لم يتطرق فيه لأي موضوع آخر سوى موضوع إصلاح القضاء، ورسم الخطوط العريضة لسياسة ذلك الإصلاح المنشود..
    ولكن ..
    مرت السنوات واحدة تلو أخرى؛ ولا إصلاح ولا هم يفرحون.. حتى أصبح ذلك الخطاب الملكي السامي جزءا من تاريخٍ موضوعٍ في رفوف أرشيف الخطب الملكية.
    لقد تعب الناس وضجروا وهم يتطلعون إلى ذلك الإصلاح، وينتظرون من المسؤولين في وزارة العدل تفعيل ذلك الخطاب السامي، بكل ما يتطلبه الأمر من صرامة، وحرصا على ما فيه صالحُ العدالة، وليس على ما فيه صالحُ المشتغلين في العدالة،، دون جدوى، حتى أصبحوا اليوم واليأسُ يكاد يدركهم من تحقيق أي إصلاح للقضاء، واليأسُ من إصلاح مرفق خطير وحيوي في البلاد أخطرُ ما يهدد أمنَ البلاد واستقرارَها..
    مرة أخرى نذكر جلالته بأن الشعب يتطلع إلى سهره المباشر والحثيث على إصلاح القضاء، وإنه لساهر عليه.. حفاظا على أمننا واستقرارنا، وتخليصا لنا من أن تظل قضايانا ومصائرنا مصدرا لإثراء الفاسدين والمرتشين على حساب العدالة وحقوق الناس.. ولا مشاحة في أن أول الطريق في هذا الإصلاح المنشود يبدأ من ضرورة تقنين صلاحيات النيابة العامة، وربط مسؤوليتها بالمحاسبة هي الأخرى، شأنها في ذلك شأن قضاة الأحكام.. وما ذلك على بصيرة ملك البلاد بعزيز إن شاء الله تعالى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.