كشفت شركة "سان ليون إنرجي" الإيرلندية، المتخصصة في التنقيب عن الغاز، تفاصيل خلاف بينها وبين المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن.

وأوضحت الشركة في بيان أورده موقعها الرسمي، "أن المكتب المذكور راسل الشركة المعنية بشأن امتناعها عن تنفيذ برنامج العمل برخصة تنقيب عن الغاز والبترول في منطقة الزاك".

وأضاف البيان، "أن المكتب حجز على مبلغ الضمان البنكي البالغ 1,4 مليون دولار، كما أنه يطالب الشركة بدفع غرامة بنفس المبلغ بسبب توقفها".

وأوضحت الشركة، بحسب المصدر ذاته، أنها بدأت مفاوضات مع المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بخصوص ذلك، مبررة توقفها بالوضع الأمني الإقليمي القاهر.