تعليقا على مؤتمر استثنائي مؤتمر حزب العدالة والتنمية

19

بصفتي متتبع للشأن العام و الحزبي قلت ما الجديد في الأمر بالنسبة للحزب في التأجيل ؟؟؟؟
و الأمر لا يحتاج لذكاء و لا لعمق في التفكير و التحليل بل الأمر واضح وضوح الشمس في نهار جميل كما غنى الحاج عبد الهادي بلخياط ،
حزب العدالة و التنمية في منظوركم يدعي التميز و الشفافية و عدم الكذب ورددها وزير العدل في برنامج الرمضاني المؤمن لا يكذب !!!!!!

خرج بن كيران في تصريح و تبعه من تبعه بتعليل فاسد أن عملية التأجيل هي ضرورة للاستعداد للانتخابات المقبلة و المؤتمر يحتاج لترتيبات تحتاج لستة أشهر على الأقل ممتاز

بما أنكم تحترمون القانون و تؤمنون بالديموقراطية و لا تؤمنون بالديموحرامية و لا تؤمنون بتقديس الأشخاص و تؤمنون بالأفكار

لماذا لم تهيئوا للمؤتمر بستة أشهر من قبل ما دهاكم و ما شغلكم المؤمن لا يكذب وماذا تفعل يا بن كيران ومن جاراك لماذا العثماني دخل في اللعبة لعبة ضيق الوقت أقول ليس في القنافد أملس تميزكم ظهر تهافته صرتم كما كُنتُم تعيبون الغير ، تناورنون بمفهوم الديموحرامية و تكذبون و تصدقون كذبكم و تدجنون أتباعكم و يسيرون وراءكم ك …
نعم خاب الظن فيكم حاربتم الفساد بمحاربة الشرفاء أصحاب الأيادي النظيفة و السجلات البيضاء من أوساخ الأطماع و المليئة بالانجازات الدكتور الهيني و ذ عنبر و ذ قنديل و اللائحة طويلة
همكم صراع ديكة في غياب رؤية و تصور واضح و برنامج شامل استوزرتم و غيرتم معاطفكم و قناعاتكم و منكم من غير زوجته و منكم من غيرت زوجها
نعم همكم العماري و من قبل الهمة
دليلكم بأن الوقت داهمكم كذب في كذب ألستم أنتم الذين تقولون عن أنفسكم بأن الجد و عدم التهاون هو شعاركم قولوا للناس بصراحة مددتم و سبب تمديدكم هو تمديد لك يا بن كيران و ربما قلتم لهم لاتباعكم في السر بأن سيدنا و القول لكم هو من أراد ذلك

و لا أنسى ما تقدمت به و قبل يوم و أنتم تستعدون لمؤتمر استثنائي ماذا ستقدمون نقطة الأمين العام أم المجلس أم … و هو جهل منكم و أنتم تديرون وترأسون حكومة المفروض توفرهما على كفاءات قانونية و علمية و لكن من خلال التجربة و من خلال مستشاريك و بعض وزرائكم مستشار وزير يعلق على د الهيني و يخبر أنه لا يفقه في القانون و كان الرد من طرف ذ القاضي الكاتب ذ مشقاقة فسفه ما كتب ، أنت تدخله في باب التواضع و طرح الأمر للمشورة و لكن سقطت فيما لا تحمد عقباه الجهل و الجهل المركب
كفى توظيفا للدين لان من يدافع عن الدين تكون له مواقف واضحة من قضايا تبين ضعفكم فيها و تسكتون في مواقف تحتاج للمواقف لن أطيل
الخلاصة كذبتم و أنتم تؤجلون و تمددون بحجج واهية و الأصل المؤمن لا يكذب وحب المناصب يعمي و صرحتم بذلك

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. Premier citoyen يقول

    إنه يهيء نفسه لولاية ثانية ، و لم لا ثالثة و رابعة. لقد ذاق حلاوة المنصب و تعود الكذب. ما صعيبة غير البدية .

  2. محمد الفرشة يقول

    القول بانهم لايكذبوب موجه الى الاغبياء من مريدي الزاوية البنكيرانية او الى المزبلة.الكذب عملتهم اليوميةمن الصباح حتى العشية.بل وصولهم الى هناك كذب وبالكذب.انهم مغرمون بالدنيا كباقي اللصوص ومرضى الجشع اما كلامهم باسم الدين فمن اجل التسول ليس الا.مجموعة من البواندية جمعوا اغبياء وكونوا منهم حزبا يشوشون به على الناس وعلى امارة المؤمنين بلا حياء.امركم مكشوف والزمن طويل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.