مظاهرة البيضاء .. جــا يــكحّــلــو عــمَــاه

102
طباعة
مرة أخرى نجد أنفسنا أمام مظاهرة يتيمة لا أحد يتبناها.

تظاهرة جمعت أطيافَ الشعب المغربي، من سائقي الطاكسي إلى التلاميذ إلى المعطلات والمعطلين إلى المنتمين إلى حزب التراكتور والاتحاد المغربي للشغل إلى المنضوين، وهم كثر، تحت عباءة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

متظاهرون أتوا من جميع نواحي المملكة وجندت لنقلهم 180 حافلة!!

مظاهرة قال في شأنها وزير الداخلية حصاد : “أقدمت وزارة الداخلية، بمجرّد علمها بهذا التحرّك الاحتجاجيّ، على التشاور مع كل المصالح الأمنيّة”، وأردف قائلا: “كان توافق الجميع على أن هذه المرحلة السابقة للانتخابات التشريعيّة لا تسمح بمنع تظاهرة بهذا الشكل، وذلك لتفادي وقوع انفلاتات، فتم الوصول إلى قرار بعدم الترخيص للتظاهرة، باعتبار وزارة الداخلية لم تتوصل بأي طلب يهم ذلك”.

كيف يمكن التوفيق بين عدم المنع وعدم الترخيص؟ سؤال يطرح نفسه بإلحاح.

سؤال آخر هل تم إعلام الوزير الأول في ما اتُّخِذ من قرار في موضوع هذه المظاهرة وذلك نظرا لبعدها السياسي والأمني؟

في البلدان الديمقراطية الحقيقية، مثل هذا القرار يكون نتيجة مشاورات بين رئاسة الحكومة ووزارة الداخلية ووزارة العدل.

وهكذا لم تمنع ولم ترخص وزارة الداخلية مظاهرة شارك فيها آلاف المتظاهرين الذين جاءوا من جميع أقاليم المملكة بدون أن تعلم من نظمها ومن مولها ومن شحنها بشعارات مختلفة.

هل أصبحنا في بلد السيبة وهل أصبحت مصالحنا الأمنية DST-RG-DGET-DAG غير قادرة على التعرف على من يقفون وراء هذه التظاهرة ومن أطرها ومن مولها، علما أن مثل هذه التظاهرة لابد أن يكون وراءها، على الأقل، خلية قادرة على التنسيق بين عشرات الطوائف التي شاركت والتي أتت من عشرات المدن والقرى وتكلفت بالنقل وبالمكونات اللوجستيكية من أكل وشرب وتنظيم إن هذه التظاهرة تعد سابقة في التاريخ السياسي المغربي.

إن الذي أوحى بهذه الفكرة والذين جسدوها على أرض الواقع ليس لهم مع الذكاء والخبرة السياسية أي صلة إنهم، أبانوا على ما يبدو بلادة قل نظيرها وهنا وجب التذكير بالمثل المغربي “جا يــكحَّــل لو عماه”.

لقد تناسوا أننا نعيش في زمن الأنترنيت والفايسبوك ويوتوب وفي عهد الصحافة الالكترونية إن هذه الوسائل “فرشت” منظمي هذه المسيرة وفضحتهم شر فضيحة وبالصوت والصورة.

لقد اتضح أن غالبية المتظاهرين لا يعرفون لماذا جاءوا لهذه المظاهرة ومرددين شعارات لا يفهمونها.

ولقد اعترف أغلبية المتظاهرين أنهم أتوا بعدما طلب منهم المسؤولون، من مقدمين وشيوخ وقياد، الذهاب لهذه التظاهرة.

أكثر من ذلك فبعض المتظاهرين صرحوا بملء الفم أن ليست لهم مشاكل مع بنكيران وقال أحدهم: “جئنا لأنه قيل لنا سعوديا اغتصب قاصرا فأتينا لمؤازرتها من خلال وقفة احتجاجية وقال آخرون:

هذه اللافتة جاء بها أناس آخرون.
جاءت بنا السلطة والبام لنكون ضد بنكيران.
ودبروا علينا ولا ندري لماذا جئنا.
جينا على زيروا ميكا.
جبنا أحيزون عبد السلام.
جبنا المقدم بوشعيب الهاروشي.
وعندما سئلوا عن معنى التخوين، تبين بأنه لا يوجد ولو واحد يعرف معنى هذه الكلمة.

وهكذا تسطع بالصورة والصوت بلادة المنظمين الحقيقيين لهذه المهزلة كما تبين أن أيادي أجهزة الداخلية ليست بمنأى عن هذه العملية التي تذكرنا بعهد البصري كما تذكرنا بالمظاهرة التي نظمتها الداخلية ضد جريدة “لوجورنال إبدومدير” حينما اتهموا هذه الأسبوعية بنشر رسوم مسيئة للرسول.

إن هذه التظاهرة في آخر المطاف تحولت لصالح حزب العدالة والتنمية حيث جعلت منه ضحية المخزن الذي أبان عن لجوئه إلى أساليب أكل الدهر عنها وشرب والتي أرخت بظلالها السوداء على نزاهة الانتخابات المقبلة.

والأخطر أنه زج بالملك في هذه المظاهرة الشيء الذي يوحي بأنها تدافع على محمد السادس وكأنه يوجد في خطر ما.

كما زج ببنكمون الذي نال حقه من نقمة المتظاهرين.

لقد نسي منظرو هذه المهزلة أن السفارات الأجنبية وأجهزتها المخابراتية تتبعت أطوار هذه “المأساة المخزنية التي أبانت أن دار لقمان بقيت على حالها”.

إن الذين نظموا هذه المسيرة لا تهمهم الانتقادات التي ستوجه لهم من الديمقراطيين والحقوقيين لأن هدفهم كان هو إرسال رسائل إلى حزب العدالة والتنمية وحليفه التقدم والاشتراكية ولأحزاب أخرى.

ومن هذه الرسائل:

لقد حان وقت رحيل بنكيران.
إن المخزن لن يبقى مكتوف الأيادي خلال الانتخابات المقبلة وقد تكون هذه المظاهرة داخلة في حملة إنتخابية سابقة لأوانها.
لقد لعب حزب العدالة والتنمية الدور الذي كان مسطرا له وهو:
مواجهة حركة 20 فبراير والعمل على إجهاضها.
قمع الحركات الاحتجاجية بجميع الوسائل.
اتخاذ القرارات الصعبة وغير الشعبية في مجال صندوق المقاصة وصندوق التقاعد والزيادة في بعض المواد الأساسية وخوصصة التعليم، وإخراج قانون للصحافة، وقانون للإضراب على المقاس.
إصدار قرارات كان صعبا على المخزن اتخاذها خشية عواقبها على السلم الاجتماعي.
إن هذه القرارات الغير الشعبية كانت ضحيتها الطبقة الوسطى التي كانت السند الداعم لحزب العدالة والتنمية ومخزونه الانتخابي.

وهكذا سيكتشف هذا الحزب أنه لم يكن سوى كلينكس بالنسبة للمخزن.

لقد غاب على ذهن بنكيران أن الملكية ليس لها حلفاء ولا أصدقاء.

إنها لا تعرف إلا خدام مطيعين وإن هاجسها الأول هو الحفاظ على وجودها وديمومتها ولذا هي قابلة للتعايش مع أي مكون سياسي وسيكون هذا التعايش دائما مرحلي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

19 تعليقات

  1. مصطفى يقول

    قمة البلادة من طرف المنظمين

  2. dettol يقول

    لمأساة المخزنية التي أبانت أن دار لقمان بقيت على حالها”.sadaqa man samah boumakhnez , chouhat al maghbib asbahat bijalijil fi koil al alam , adimocratie ..benfirane ne mérite pas d’être réélu c’est certain mais l’appareil du makhnez pardon du makhzen tres lmal fait en marionnettant une telle marche ,

  3. Alex يقول

    Vu que les gens mobilisés facilement sont des ignorants, pour servir l’intérêt du makhzen, alors pourquoi l’État doit construire beaucoup d’école, d’Institut et d’université. Il faut laisser l’ignorance sévir dans la population c’est payant !!!!!!!

  4. محمد يقول

    تحليل موفق وكلام في الصميم يثلج الصدر ويشفي الغليل هكذا أنت دائما ، تبا لأعداء الوطن الناهبين لخيراته العابثين بأبنائه السذج البسطاء ، كفى ، زمن البصري قد ولى والمخزن إلى مزبلة التاريخ .

  5. ابن عباد يقول

    جازاك الله خير الجزاء،مقال في الصميم،كانك تريد ان تقول:الملكية لا يمكن لها الاستمرار الا في مستنقع الجهل…او بتكوين خدام الدولة خريجي المدرسة المولوية.لكن سؤالي الاخ خالد الى اي مدى يمكن اعتار حزب العدالة كان سدجا؟ام انه شارك في اللعبة بعلم مسبق بكامل المسرحية؟؟ ثم
    هل صدقت تنبؤات العدل والاحسان بمكر القصر؟
    اذا تفضلتم لن بالاجابة فلكم الشكر الجزيل.

  6. joseph يقول

    Dear Khalid,

    Thank you for your great analysis!
    I love to read you. MY Best !

  7. Smail يقول

    تحليل جميل ومنطقي ألف% تحياتي لك أستاد خالد ?????

  8. MRS يقول

    رغم العشواءية التي طبعت هذه المضاهرة الا ان رمزية الرسالة التي تحمل في طياتها واضحة
    ابتداء من اكتوبر 7 ب ج د الى دايرة المعارضة من جديد كمرحلة اولى ثم الى مزبلة التاريخ في نهاية المطاف .لماذا ؟
    على المدى القريب ، ب ج د حزب زعماءه لا يؤمنون بالقطبية اوالاراء آلمعارضة
    يعتبرون انفسهم اكلروس هدا الزمان وهم كلمة الله في المملكة وهذا يتنفى مع اللعبة السياسية
    تانيا نضرا للامية المتفشية في العامة و سهولة الاستقطاب وهو مالا يخفى على الجميع
    استطاع حزب ب ج د بفضل قناع الاسلام استمالة و حشد قاعدة جماهرية بدء عودها يشتد تحمل معها احتمالات :
    جمهورية اردغانية في المغرب الاقصى او
    تنضيم خطير في شمال افريقيا خصوصا بعد موت بوتفليقة

    المهه هنا طفات شمعتكم ال ب ج د .
    ويبقى الشعب في المحنة …

  9. هشام من تارودانت يقول

    في مكان ما …مكتب أُثِثَ بما لا عين رأت …ولا أنف شم …وسُيِج بعناصر أمنية بأجسام البغال وشخصيات الكلاب . يجلس كائن أبلق مدهون بأفخم مساحيق العناية بالبشرة ، وربما وضع نظارات سوداء …وتدرب ساعات أمام المراة على تخنزيرة تستر ملامحه الأنثوية، ويضع أمامه هواتف ترن في عمق مفاصل الدولة ….يتابع بها نتائج خططه الجهنمية التي يظنها عبقرية ما تفتقت بعقل غير عقله… ويصدق البليد أنه مهندس عبقري، وكلما راوده شك عاد لماماه كي تدعمه بويلي ويلي سيدي نوفل راجل وسيد الرجال وخارج لجدو عنتر للي كان خدام مع فرانسيس وداروه قايد ايامات ليستيعمار ، وما حد كاينة ماماك مكاين للي يقدر يمس شعرة منك. فترتفع معنوياته ويعود لنفش ريشه ويستأسد على من تحت امرة مكتبه . وهو الذي لن يصمد 10 ثوان أمام نظرات و صمت بوعزة الحوات في اخر الزقاق ، ليتوسله عدم الاغتصاب أو ربما يرجوه الرفق به أثناءه.

  10. هاشم يقول

    الملكية لا تعرف إلا خدام مطيعين وإن هاجسها الأول هو الحفاظ على وجودها وديمومتها ولذا هي قابلة للتعايش مع أي مكون سياسي وسيكون هذا التعايش دائما مرحلي.

  11. m-n يقول

    Wa ka ana man khatata li hadihi al modahara howate siyassa , li anahom lam yahsibo al 3awa9ib jayidan wa lam yastafido min darsi turkia :mokalama wahida rhayarate wa hassamate mostakbal nidam.la9ad fakaro bi assalib 9abla thawra ra9miya wa hada yadolo 3ala al mostawa ladi yoridona an yodabiro bihi al hokoma. ALLAH YAHFADNA MIN WOSSOLIHIM

  12. antikiranist يقول

    !!benkiran, dégage

  13. احمد سلام يقول

    استاذي الى اي حد يمكن ان نقول ان مظاهرة البضاء ، كشفت عن الهشاشة السياسية للمخزن من جهة ، ذلك على اعتبار ان فئات عريضة من المتظاهرين ، لا يعرفون ابجديات القاموس السياسي ، و لا دراية لهم و لا خبرة ولا وعي بالمشهد السياسي الحال من جهة ؟ و من جهة اخرى الى اي حد يصب هذا الوضع ( هشاشة المخزن و غياب ديموقراطية حقيقة تعكس الوعي السياسي وارادة المواطن ) في صالح هيمنة الفكر الاخواني من جهة ، و الخصوم المفترضين للوطن من جهنة ثانية ؟ وشكرا لكم على المقال مع تحياتي .

  14. مغربي حر يقول

    الضحية الاولى والاخيرة هي الشعب الدي اصبحت تعشش فيه الامية بشكل مخز . هده المظاهرة لا تقل انحطاطا عن كارثة انتخابات 2011 التى قاطعها جل المغاربة بنسبة 93 في المائة في بعض المراكز والمدن ورغم هدا تقرر اعتمادها لما اعلنت ان المصوتين كانوا اكثر من 38 بالمائة !؟ احصائيات كانت غير واضحة انداك …كيفما كان الحال فقد اعتبرنا ان تلك النتيجة التي اهلت حزب العدالة والتنمية للحكم غير واضحة واعتبرها بعض الصحافيين والسياسيين غير شرعية لانها بدون نصاب شعبي بين قوسين ورغم دلك مرت بسلام واليوم وكيفما كان حال هده التظاهرة فقد جاءت كردة فعل على هده الحكومة التي قضت على ما تبقى من مصداقية للاحزاب والنقابات لكنها لم تستطع ان تتعداها الى المؤسسات العليا بالبلاد رغم تلاوينها الحربائية . وهنا ادكرك ايها الرفيق الجامعي باحدى اقوالك التي قراتها بوجهة نظر ان المخزن يروض ولا يروض واظن ان هده الحكمة غابت عن اخوان بنكيران .مع احتراماتي .

  15. محمد يقول

    كنت ساصفها بالمضاهرة التي سبقت الانقلاب على الرئيس مرسي بمصر .لكن على الأقل مضاهرات الاحتجاج على مرسي كان بين صفوفها شباب الثورة ومنضمات المجتمع المدني والدفاع عن حقوق الإنسان .وفي مصر كانت هناك خطوة ديمقراطية إلى الإمام استدعت الانقلاب عليها من طرف الدولة العميقة .أما في المغرب فالمخزن ينقلب على النزر القليل مما تفضل ورمى به لرعيته ..هي في الحقيقة مضاهرة شبيهة بما كان يقوم به القذافي في الساحة الخضراء وشبيهة بخشوع بشار الأسد وسط دمشق.

  16. Alhaaiche يقول

    On a vu al kalakh à tout les niveau
    Les Responsables
    Les citoyens, al iacha bien sur
    D’après ce scénario on constate que Al baltagia Al mekhzania ghada bel Blad al hawia

  17. ولد الدرب يقول

    شكراً للكبير الجامعي. فأي شبه حزب من هؤلاء العبيد النعامسدية، خوانج كانوا أو غيرهم، محكوم عليه بالمسار نفسه. أجور و تعويضات و سيارات فارهة وووو، مقابل تنفيد التعليمات بكل طاعة و عبودية، و ينتهي به الأمر كلينيكساً فيه مادة لزجة ملقى في القمامة.

  18. momo يقول

    Benkiran addakhadamat li maz3am Hatta hizb idirha ,sondo9lma9assa lmotanafass dial lfo9arae,ta9a3od f 3iwad maychof chkon sar9o khalsso Man cha3b kangol baz lhad Said mahchamch oba9i kayatrachah.amma had lmakhzan dar mahzala wach bhad toro9katmacha dawla odaba dok tdawr les cars …

    Kolchi had tkharbi9mkhalas Man l’État wallah had lablad ila mchat lmalik daba wach kaywafa9ola ghir mgawdino

  19. مبارك فتيح يقول

    فعلا السي خالد هذا هو الكلام المعقول والسيناريو استخدم بطريقة بليدة وبدائية والنتيجة كانت عكسية ولصالح حزب العدالة والتنمية ابحثوا عن سيناريو ومخرج جديد فالخصم بليد وانتم اكتر بلادة وغباا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.