تطور خطير في التحقيقات حول مقتل “شهيد الحكرة”

62
طباعة
في تطور جديد وخطير في التحقيقات حول قضية “شهيد الحكرة” محسن فكري، الذي قتل طحنا بآلية لفرم الأزبال بالحسيمة، نهاية شهر أكتوبر الماضي، قال كاتب غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالمدينة نفسها، المصطفى ديرا، “إنه صور الشخص الذي ضغط على مكبس عجن الأزبال الموجود في الجهة الخلفية لشاحنة لجمع النفايات التابعة لشركة “بيزورنو”.

وبحسب ما أوردته يومية “الصباح” في عددها ليوم الخميس 24 نونبر الجاري، فقد ادعى ديرا، في يوم دراسي مثل فيه غرفة التجارة والصناعة والخدمات للحسيمة، أنه الشاهد العيان الوحيد الذي تابع جميع أطوار الحادث المأساوي الذي ذهب ضحيته شاب في مقتبل العمر، وخلف أزمة كبيرة في المغرب كادت أن تتطور إلى ما لا تحمد عقباه، لولا حكمة المسؤولين الكبار.

وأضافت ذات اليومية أن ديرا قال: إنه استطاع وسط الضجيج، تصوير الشخص الذي ضغط على مكبس عجن الأزبال الموجود في الجهة الخلفية للشاحنة، ما تسبب في وفاة بائع السمك بالجملة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. ملاحظ يقول

    ههههه حكمة المسؤلين الكبار ؟؟
    لو كانت لهم حكمة من الاساس ما طحنوه حتى تخرج الملايين الى الشوارع و تهدد عروشهم بالزوال !!!
    ههه كاليك حكمة المسؤلين الكبار

  2. fatah يقول

    3an ay hikma tatakalam ,hada maja3ala la police kata9tol nass jiharan

  3. مغربي قح يقول

    وخلف أزمة كبيرة في المغرب كادت أن تتطور إلى ما لا تحمد عقباه، لولا حكمة المسؤولين الكبار.
    ومتى كان المسؤولون الكبار حكماء؟ يجب أن تقول لولا حكمة الشعب الصابر على الذل و الهوان لإنقاد المغرب من نار تأكل الجميع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.