تطورات جديدة في قضية “قائد الدروة”

55
طباعة
قررت هيئة الجنحي التلبسي بمحكمة الاستئناف بمدينة سطات، تأييد الحكم الصادر عن ابتدائية مدينة برشيد في 28 ابريل الماضي والقاضي بإدانة الزوج المتابع في ملف ابتزاز قائد الدورة (السابق) بسنة حبسا نافذا وإدانة زوجته بأربعة أشهر حبسا نافذا، وصديقه بثمانية أشهر حبسا نافذا.

وذكرت يومية “المساء” في عدد نهاية الأسبوع، أن المحكمة قضت أيضا بتغريم المتهمين بأدائهم ستين ألف درهم تضامنا لفائدة المطالب بالحق المدني (القائد)، كما قضت الهيئة نفسها ببراءة أعوان السلطة المتابعين بتهمة الارتشاء في الملف ذاته.

وكان ملف قائد الملحقة الإدارية المسيرة الخضراء بالدورة إقليم برشيد قد خلق ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، قررت على إثرها وزارة الداخلية عزل القائد المتهم بالتحرش الجنسي بامرأة متزوجة، بعد مثوله أمام المجلس التأديبي المنعقد بمقر الوزارة، في انتظار مثوله أمام المحكمة تبعا لنتائج الأبحاث التي أجرتها مصالح الدرك الملكي بسرية برشيد تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بعد إحالة ملف من طرف الرئيس الأول للمحكمة نفسها، الذي أمر القاضي التحقيق بإجراء بحث إعدادي في واقعة جنحة التحرش الجنسي المنسوبة الى القائد.

القرار جاء بناء على ملتمس النيابة العامة بالمحكمة نفسها، والتي التمست إجراء بحث في الوقائع المنسوبة الى القائد، بعد اطلاعها على المحاضر المنجزة من طرف المركز القضائي للدرك الملكي ببرشيد، حيث أنجزت ملفين في القضية أحدهما أحيل على استئنافية سطات، ويتعلق بتحرش القائد جنسيا بامرأة متزوجة، حيث أيدت غرفة المشورة باستئنافية سطات قرار قاضي التحقيق الرامي الى متابعة القائد بالتحرش الجنسي وإحالة ملفه على ابتدائية سطات، وهو الملف الذي لايزال رائجا أمام هذه المحكمة، لكن القائد تخلف عن حضور جلسات المحاكمة، حيث راجت أخبار عن مغادرته التراب الوطني في اتجاه دول أوربية، أما الملف الثاني فقد أحيل على ابتدائية برشيد للنظر فيه وتوبعت فيه الزوجة وزوجها وصديقه بالابتزاز والاحتجاز والإيذاء العمد، حيث أدانت المحكمة المتابعين بالأحكام المذكورة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

13 تعليقات

  1. libre يقول

    الاخوة المعلقين ماقلتوش الميساج اللي عطاه القضاء بشكل غير مباشر الا وهو : اش فيها الى القايد دار الحرام معا مراتك واقضي ليكم الغرض دغيا تنسا ملي تشوف الغرض الي تدار بيه الحرام تقضى

  2. bram يقول

    assolta, c’est une mafia qui cerne le peuple!
    elle protège les siens, et elle frappe le peuple, pourtant c’est lui qui lui paye son salaire!

  3. said يقول

    في هذه الدولة و نظرا لقانون الغاب الذي يحكمها و مادام المواطن الضعيف يخسر دائما أمام رجال السلطة المتجبرين المستبدين فإن الدولة تدعوك من خلال هذه الأحكام إلى أخذ حقك بيدك مادمت ستعاقب في جميع الحالات!!

  4. قارئ يقول

    لا أثق في القضاء بكل صراحة ..القائد عريان و في غرفة نوم صاحب البيت و في وقت متأخر من الليل و كأن الأمر شيء مألوف … السلطة تحمي أبناءها و إن طردتهم
    حدث في المغرب مثله أصحاب مناصب حساسة تورطوا في قضايا حساسة فتتم المكافأة بتنقيله إلى مكان أفضل منه أو ترقيته إلى درجة أكبر .. لا أفهم شيئا ؟؟ الأفضل عدم الفهم

  5. محمد يقول

    بلاد الحكرة والظلم هو عنوان الدولة المغربية ،متى انصف القضاء مظلوما من تجاوزات وجرائم موظفي الدولة ابتداءا من الشاوش الى خدام الدولة اللذين لهم كل الحق في بسط ايديهم على كل ما يتراى امام اعينهم بقوانيين او بدونها المهم انهم يرمزون للمخزن ولاشئ غير المخزن في بلاد تدعي انها في مرحلة انتقالية بكل صفاقة ،والتقارير الدولية الصادرة من منظمات دات اهتمامات متعددة ترتب المغرب في ذيل القائمة من الناحية الحقوقية وكذا الاجتماعية والرشوة والفساد .اننا نحن معشر المغاربة نعيش ازمة حقيقية تشير على مرحلة موسومة بالانحطاط الشامل على كل المستويات

  6. Kurt Bernstein يقول

    عاشْ الْقايَدْ

    عاشْ الْمَلِكْ

    الله يْحَفْظو

    الحازْقين وَ الفُقَراء وَالّلي مَعَنْدْهُمْ پِّسْتون خاصْهُمْ يَتْلاحو فالبْحَرْ

    الْحازْقينْ كْثارْ بَزّافْ

    وَلّا طْحَنْنا 2000 فالنّْهار

    لَغَدْ ليه كَيَتْزادو 2000 خْرين

    الْحَقُّ لِلأقْوِياء

  7. ABDELLAH يقول

    HAK AWA AALA LKADA NAZIH WACHAMIKH WALADI SYOCHJIAA LMOSTATMIR WAROOSS LAMWAL TATKAKI OTTZID F LBID AKHCHA MA AKHCHA

  8. محمد ناجي يقول

    واش الحماق هادا وللا شنو ؟
    أيدي القضاة مغلولة على رجال السلطة، مبسوطة على الرعاع والضعفاء والشعب الكادح
    في المغرب النيابة العامة هي التي تقرر ، والقضاة يلتقطون الإشارات . فالنيابة العامة هي التي تابعت هؤلاء الضحايا ليتحولوا إلى مجرمين ، ويصبح المجرم المعتدي على حرمات أسرة وشرفها هو الضحية المعتدة عليه، رغم أنه في موقفه ذاك يستحق القتل لدى بعض الشعوب العربية والإسلامية.
    هذا القائد الذي بفضل سلطته وجبروته لم يتردد في الدخول على امرأة في غرفة نومها بلا ضمير ولا حياء ، ولا إنسانية ولا كرامة .. ونزع سرواله بيديه استعدادا لمجامعتها…
    هذا المجرم يصبح في القضاء المغربي هو الضحية، وهو المظلوم والمعتدى عليه والذي يستحق التعويض ..
    تبا لكم تبا لكم تبا لكم ألف تب
    والله لو نعيش بلا قانون ، وكل واحد يعمل شرع يديه ايْلى احسن ألف مرة من قوانين تحول الضحايا مجرمين والمجرمين ضحايا يستحقون التعويض على جريمتهم.
    هذا مصور فوق الفراش ديال المرا ، وبلا سروال، ونزيدوه 6 دالمليون تعويض . واش هادا الحماق وللا شنو ؟

  9. Ahmed يقول

    غريب أمر هذه القضية !!!! المعروف في القانون أنه لما يكون هناك وحدة الموضوع و وحدة الاطراف ووحدة المحاكم يلزم ضم الملغين بطبيعة الحال بطلب من طرف في الدعوى. أتساءل لماذا محام المشتكين لم يلجأ الى هذه المسطرة ؟ ياكما الماتش مبيوع ؟

  10. نزار سفيردي يقول

    وماذا تتوقعون من حزب الشياطين الذي يحكم بقبضة من حديد

  11. مغترب يقول

    أخكام الغاب أنا لآ أعرف أين الخلل هل هو في القضاة و هو جد محتمل أم في القانون الذي مر عليه قرن من الزمن لو كان هذا المشكل ببلد يحترم مواطنيه لفصل القائد عن العمل و كان وراء القضبان
    أين يا وزير العدل من هذه الأحكام الظالمة أم أن يديك طويلة على القضاة النزهاء فقط و أينك يا من يقول الواطنيين عندي سواسية و الأحكام الظالمة تصدر بإسمك تذكروا أن الظلم ظلمات يوم القيامة اللهم اشهد فإني قد بلغت

  12. lamzabi يقول

    قبل أن أتطرق الى الموضوع سأحكي لكم قصة واقعية تدور أطوارها نواحي سطات:
    في إحدى القرى تعنف إحدى النساء زوجها و تهينه أمام الناس وتطرده من المنزل, في كل مرة يدهب الزوج إلى الدرك ليشتكي فيسخرون منه وينعتونه بعدم الرجولة تم يعود أدراجه دون أن يسجلوا شكايته
    ماذا لا قدر الله قتل هذا المظلوم هذه الزوجة ? سيرمونه في السجن ببساطة.

    من سيصدق الزوج لو ذهب يشتكي القائد ? حتما سيلفقون له تهمة كبيرة ويرمونه في السجن

  13. jamal يقول

    dawla wach man dawla hadi za3ma kaygolo hatta ila chi rajol solta tharach bmartak rah ma3andak ma tadi,tazz 3la dawla

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.