ترقب قبل بدء مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة

43
طباعة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. كما تكونوا يول عليكم يقول

    من هب ودب لا ينورع ويقبل على الادلاء بشهادة بالزور .
    حرية التعبير ؟ هراء وترهات .. هل حرية التغبير هي حرمان “حزب” مشارك في الفضيحة من مجرد دقائق ليطل على الناخبيت من قنوات الصرف الصحي خلال الحملة .
    أهي تسليط البلطجية على حملتهم في الشارع؟
    قمع الرأي المنادي بالمقاطعة للمهزلةة” خاصة النهج الديمقراطي”؟ حيث وصل الأمر الى جريمة القتل لولا الطاف القدر؟
    هي قمع اي احتجاج سلمي في الشارع رغم عدالة مطالبه ومهما كان مركز المحتجين .وفرض القرارات الديكتاتورية بالقوة ارضاء للمؤسسات الاقتصادية المافيوزيد الدولية ؟
    هي شرعنة التحكم والاستبداد بمباركة جميع الاطياف السياسية بدون استثناء. بعملية انتخابية بئيسة
    لا تحترم ادنى المعايير الديمقراطية ، في جميع مستوياتها ؟
    هي فرض رأي الاقلية “العياشة” المرتزقة على الحزب الأغلبي الحقيقي “المقاطعون الواعون” وفرض ما ينبثق عن العملية الفاسدة والباطلة والفاقدة “لأي مشروعية ” خدمة للحاكم الحقيقي ؟
    28 مليون مغربي وصلوا سن التصويت “18 سنة” صوت منهم 6 ملايين . منهم ازيد من مليون لم يصوتوا الا كرها ( الاصوات الملغاة) + جحافل المصوتين في القرى بضغط رهيب من المخزن “الداخلية” …
    الحزب المتصدر فاز ب حوالي مليون صوت . سيترأس الحكومة ويقرر في مصائرنا لمدة خمس سنوات ( نحن المقاطعون ونبلغ حوالي 24 مليون مواطن واعي وناضج) .
    انها الديمقراطية وحرية التعبير بطريقة مثالية لا توجد الا في أجمل بلد “المغرب”
    الله يلعن لما يحشم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.