ترامب يُنجز صفقة ضخمة للأسلحة مع السعودية

101

كشفت صحيفة “نيويورك” تايمز، اليوم الجمعة، عن أن صهر ترامب، جاريد كوشنر، هو الشخصية المركزية خلف صفقة الأسلحة الكبرى التي أبرمتها الولايات المتحدة مع السعودية، وتقدر بنحو 110 مليار دولار، وتشمل طائرات، وسفن، وقنابل متطورة. فحسب الصحيفة، كوشنر وضع لمساته الشخصية على الصفقة، وقدم عرضا ماليا مغريا للسعوديين على عاتقه.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في البيت الأبيض، أن كوشنر، بحضور السعوديين، اتصل هاتفيا برئيسة شركة الأسلحة الأمريكية المعروفة، لوكهيد مارتين، وطلب منها شخصيا تخفيض السعر المطلوب على منظومة رادارات متطورة لتخفيف العبء الاقتصادي على السعودية. وقال المسؤولون للصحيفة أن كوشنر ضغط لإتمام الصفقة مطلع الشهر الجاري، أي قبل وصول ترامب إلى السعودية في زيارة رسمية، لكي يتسنى للرئيس الأمريكي عرض الصفقة على أنها انجاز لإدارته وتعبر عن قوة العلاقات مع السعودية.

وأضافت الصحيفة أن السعوديين أعربوا عن ارتياحهم من التعامل الشخصي مع كوشنر، وأن التعامل معه كان طبيعيا بالنسبة لهم، لأنه يلائم السياسة المتبعة في السعودية وهي أن أفراد العائلة الحاكمة “يحلون ويربطون” في البلاد، وكذلك الأمر الآن في الولايات المتحدة. خاصة أن كوشنر توسط شخصيا لكي يسهل بيع رادارات متطورة لهم، كانت الإدارة السابقة – إدارة أوباما- قد أعاقت بيعها خشية من يتم استخدامها لضرب مدنيين في إطار حرب السعودية في اليمن.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. ب.عبدالواحد يقول

    أسلحة لا تباع الا للمسلمين ليتقاتلوا فيما بينهم أو لأسرائيل لتقتل الفلسطينيين ، ادن كل الأسلحة في العالم تصنع لقتل المسلمين .

  2. moha يقول

    شرا ء الصمت الأمريكي بالملايير . لكن ، في الأخير سيفقد السعودي “الحمار و 7 فراتك”. عجلة المحاسبة ستدوسهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.