ترامب: أوباما وكلينتون هُما مُؤسِّسا تنظيم “داعش”

92
طباعة
وصف دونالد ترامب المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية الرئيس باراك أوباما والمرشحة الديمقراطية للانتخابات هيلاري كلينتون بأنهما مؤسسا تنظيم “الدولة الإسلامية” في تصريحات قد تثير انتقادات جديدة.

وسبق أن وجه رجل الأعمال انتقادات لأوباما وكلينتون التي شغلت منصب وزيرة الخارجية بين عامي 2009 و 2013 بسبب الطريقة التي انسحبت بها الولايات المتحدة من العراق بعد الحرب، قائلا إن ذلك ساعد على ظهور التنظيم المتشدد الذي سيطر على مساحات واسعة من العراق وسوريا.

لكن فكرة أن يكون رئيس أمريكي في منصبه أسس تنظيما متشددا يقتل أمريكيين ومواطنين غربيين آخرين ذهب بهذه الانتقادات إلى مستوى جديد. وأدلى ترامب بهذه التصريحات أول مرة في كلمة ألقاها مساء أمس الأربعاء في فلوريدا. ثم كررها في مقابلة اليوم الخميس مع شبكة (سي.إن.بي.سي).

وجاءت تصريحاته بعد أسبوع مضطرب لحملته. وحث قادة الحزب الجمهوري ترامب على التركيز في حملته على هزيمة كلينتون بعد أن أثار انتقادات حادة بسبب مواجهة مع أسرة جندي أمريكي مسلم قتل في العراق وبسبب رفضه المبدئي لدعم مرشحين جمهوريين بارزين في انتخاباتهم التمهيدية.

وردا على تصريحات ترامب وصفت حملة المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون اتهام منافسها الديمقراطي دونالد ترامب لها وللرئيس باراك أوباما بأنهما “مشاركان مؤسسان” في تنظيم “الدولة الإسلامية” بأنه “ادعاء كاذب”.

وقال كبير المستشارين السياسيين للحملة جيك سوليفان في بيان “هذا مثال آخر على إهانة الولايات المتحدة. الملحوظ بشأن تعليقات ترامب هو أنه يكرر مرة أخرى كلام (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين وخصومنا لمهاجمة الزعماء الأمريكيين والمصالح الأمريكية، في الوقت الذي يفشل فيه في تقديم أي خطط جادة لمواجهة الإرهاب أو جعل البلاد أكثر أمنا.”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. A cause de Daeesh : l islamophobie devient mondiale ! يقول

    les USA creent daesh , et font appel au Maroc pour le combattre ! Daesh sert a detruire l islam de l interieur ,pourtant plusieurs pays arabes le financent , le surarment et le renforcent !

  2. محند يقول

    وشهد شاهد عن اهلها. مؤسسوا المجاهدين في افغانستان وبعدهم القاعدة ومختلف الفصاءل الجهادية والارهابية هم الذين اسسوا عصابة الدواعش. هذه الدول مولت وشاركت في كل حروب الشرق الاوسط وخارجها. الحروب كانت وما زالت بين معسكرين. معسكر الشرق تحت زعمامة الروس ومعسكر الغرب تحت زعامة امريكا. والدواعش هم ادات في يد امريكا واسراءيل والسعودية ودول الخليج الاخرى للحفاظ على مصالحهم الاقتصادية والمذهبية والانظمة الديكتاتورية التي تخاف من التحرر الحقيي لشعوب المنطقة من العبودبة والاستبداد والفساد والاستعمار المركب. هذه العصابات تستخدم كذريعة للتدخل الدام لزرع الارهاب والفتنة والحروب الاهلية للسيطىرة على المنطقة ونهب خيراتها. اذن لا شك في كون امريكا هي مؤسس عصابة الدواعش. ومن الذي يمولها ويزودها باحدث الاسلحة الامريكية ويتركها تستولي على مناطق كبيرة وجد غنية بالبترول وبسرعة فاءقة؟ هناك حكايات تقول بان ايران وسوريا وتركيا واسراءيل يتاجرون في كل شيء مع الدواعش لاجل مصلحتهم. والغريب في الامر هو ان الدواعش لا يهاجمون اليهود واسراءيل.

  3. mahmoud يقول

    rien ne marche chez vous ,comment changer de page a l autre, reparer ou fermer votre site ,merci

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.