تداعيات خطيرة تنتظر سوق المحروقات بالمغرب

91
طباعة
يبدو أن المغاربة سيجدون أنفسهم، في الأيام المقبلة، أمام محنة جديدة ستنهك ميزانياتهم، حيث توصلت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، أخيرا، إلى اتفاق يقضي بتخفيض إنتاجها من النفط الخام بـ 1.2 مليون برميل يوميا، ليصبح في حدود 32.5 مليون برميل يوميا، وهو ما سيرفع أسعار النفط الدولية إلى الاشتغال، الأمر الذي ستستغله شركات المحروقات بالمغرب من أجل رفع أسعارها إلى مستويات قياسية.

وأوردت يومية “المساء” في عدد الجمعة، أن الخبراء يجمعون على أن خفض الإنتاج سيعني مباشرة ارتفاع الأسعار في السوق الدولية إلى مستويات عالية، والهدف هو العودة إلى المستويات السابقة للأسعار، أي في حدود مائة دولار للبرميل، وهو ما منه شأنه أن يخلق ارتباكا كبيرا في الأسعار بالمغرب، خاصة أن شركات المحروقات تصر على تطبيق أثمنة مرتفعة مقارنة مع باقي الدول.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. الْحَقائق الضّائعة يقول

    بَن كِران وَ ما جاوَرَهُما يَفْرَحون جَميعا للزِّياداة اللّتي سَتَنْعَمُ بِها جُيوبُهُم بِهاذا الخَبَرِ السّار

  2. الكاشف يقول

    وهذا ما سيشكل امتحانا صعبا لبنكيران وعصابته ، خاصة أن تشكيل الحكومة أمر صعب في هذه الظروف العصيبة التي يمر منها الاقتصاد الوطني و المديونية الضخمة التي تركتها حكومة تصريف الأعمال وهو ما جعل رئيس الحكومة المعين يخوج عن صمته في قضية الساعة ألا وهي توصية مجلس عزيمان التي تنص على تطبيق الرسوم العالية على التسجيل في التعليم الإعدادي التأهيلي و الجامعي بكل أصنافه ما سينذر ببداية سنة جديدة بالاعتقالات و التعسفات في صفوف المحتجين على السياسة الحكومية المقبلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.