تحت الضغط الإعلامي.. توقيف “صفقة الوزراء الثلاثة”

28

بعد اللغط والجدل الكبير الذي خلفته اتفاقية “التأمين الفلاحي”، أو ما بات يعرف بـصفقة الوزراء الثلاثة”، قررت شركة، “ساهام”، التي تعود ملكيتها للوزير حفيظ العلمي، توقيف هذ الإتفاقية.

وقالت “ساهام”، في بيان صحفي، إنها قررت توقيف اتفاقية التأمين الفلاحي، في انتظار انخراط باقي  شركات التأمين المهتمة بالعملية.

وأكد المصدر ذاته، أن “قرار تجميد الإتفاقية جاء على إثر الضجة والنقاش غير المؤسس على معطيات مضبوطة”، وذلك بعد الضغط الإعلامي والحملة التي شنها النشطاء المغارب على مواقع التواصل الإجتماعي.

وأوضحت الشركة، أنها كانت سباقة إلى تقديم اقتراح لوزارة الفلاحة والصيد البحري، من أجل توقيع الإتفاقية المشابهة لتلك التي وقعتها التعاضدية المغربية للتأمين الفلاحي “مامدا” خلال سنة 2011.

وكان كل من محمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية وعزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري، قد وقعا مع شركة تأمين خاصة في ملكية وزير آخر في نفس الحكومة هو مولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، عقدا يهم اتفاق لتأمين المحصول الزراعي، الشيء الذي أثار الكثير من اللغط، خاصة مع شيوع أنباء تفيد أن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، لم يكن على علم بالموضوع.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

4 تعليقات

  1. صاغرو يقول

    زعما الى كان فراس بنكيران ماشي موشكيل
    بنكيران كيقول ليهوم توكلوا على الله

  2. Mohamed يقول

    Haka dayrin ila fat AL 9adiya bissalam o maradibalha khbar mazyan ila w9a3 chuiya ni9ach la ghi kana kanjarbo hakada hom khobatae

  3. marocaine يقول

    bande des voleurs

  4. اعطيني نعطيك = الريع يقول

    يجب ان لا ننخدع. فهناك فرق واضح في اللغة العربية وفي القانون بين التوقيف(suspension) و الالغاء( annulation). فهده العقدة لا تزال قائمة بصفة قانونية صحيحة ويمكن لصاحبها ان يستفيد منها متى شاء. يا حكومات الريع، الكل عنده اليقين انكم “ما فيدكم والو” فعلى الاقل لا تزيدوا في الريع باسلوب “اعطيني نعطيك”، فالمناخ والطقس والجو والحالة والظروف جميع مصابيحها (ampoules) اصبحت تضيئ بالاحمر، فبتراجعكم عن سياسات الريع التفقيرية قد يعود ضوء تلك المصابيح للاصفر والابيص، لكن بتمسككم باختياراتكم الصادمة لمنتخبيكم هاته فالمصابيح دات الضوء الاحمر لن تبقى كدلك، انما ستدفعوا بالبلد الى المجهول

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.