بوسعيد: 2018 ستشكل سنة محورية لتقليص الدين

439

قال وزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد، إن البرنامج الحكومي الذي رسم الإطار العام لتقليص الدين في أفق 2021، يجعل من 2018 “سنة محورية” في هذا الاتجاه.

وأوضح بوسعيد، في حديث لصحيفة (ليكونوميست) نشرته اليوم الاثنين”، أنه يجري تعزيز مختلف الجهود لخدمة تعافي المالية، فيما سيتم بلوغ الأهداف المتعلقة بالعجز، مبرزا أن الميزانية المقبلة يجب أن تعطي الأولوية للقطاعات الاجتماعية.

وأضاف أن السياق ملائم جدا بالمقارنة مع السنة الماضية في ما يتعلق بالنمو، “لأننا قمنا بمراجعة نسبة النمو لتصل إلى 4,8 في المائة”.

وأفاد بأن مختلف قطاعات التصدير عملت بشكل جيد جدا خلال الأشهر الستة الأولى من هذه السنة مسجلة ارتفاعا في الصادرات ب6,2 في المائة وفي الواردات ب7 في المائة، موضحا أن عجزا تجاريا يترتب عن هذه الوضعية، فيما تواصل قطاعات التصدير إنجازاتها وتجاوزت القطاعات الأخرى دائرة الخطر.

وتطرق الوزير إلى اللجوء المفترض للسوق المالية الدولية قائلا “إننا نبحث عن اللحظة المناسبة لتفعيل هذا الاحتمال، مضيفا أن قرارا بالتوجه نحو السوق المالية الدولية لم يتخذ بعد، وإنما يجري دائما تدارس هذا الاحتمال.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.