بني ملال تخرج عن بُكرة أبيها ضد التهميش والحكرة (صور)

20٬406

مرة أخرى خرج الآلاف من ساكنة بني ملال للتظاهر بعد صلاة التراويح ليوم السبت 17 يونيو الجاري احتجاجا على الوضعية المعيشية بالمدينة وكذا للتضامن من حراك الريف.

وصدحت حناجر المحتجين الذين شاركوا في هذه التظاهرة بالعديد من الشعارات المطالبة بتحسين ظروف العيش بالمدينة والاستجابة لمطالبهم، بالإضافة إلى شعارات أخرى تعبر عن التضامن مع حراك الريف وتندد بالمقاربة الأمنية المتبعة وسلسلة الاعتقالات التي تنفذها السلطات الأمنية في حق نشطاء الحراك والمتظاهرين والساكنة، كما تم رفع لافتات وصور لبعض المعتقلين السياسيين ومعتقلي حراك الريف.

وتنوعت الفئات العمرية للمشاركين في التظاهرة وانتماءاتهم الحقوقية والنقابية والسياسية، كما شاركت فيها تنسيقية الباعة المتجولين، وأعضاؤها الذين كانوا محكومين بعقوبة حبسية نافذة قبل أن يمتعوا بالسراح المؤقت.

وعرفت التظاهرة كذلك حضورا أمنيا مكثفا رافقها منذ انطلاقها حتى نهايتها، دون تسجيل اصطدامات بين الطرفين أو استعمال القوة لفضها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.