بنكيران يعفي وزراءه من الضريبة التضامنية

53
طباعة
حذفت حكومة بنكيران الضريبة التضامنية التي يؤديها الوزراء والبرلمانيون من مشروع قانون المالية لسنة 2016، بعدما أقرتها الحكومة منذ سنة 2012، والتي بموجبها يدعم صندوق المساعدة الطبية “راميد”، ما سيعني أن الحكومة ستقلص من الميزانية المرصودة لهذا البرنامج، الذي يستفيد منه 8.5 مليون مواطن.

وكشفت يومية “الصباح”، في عدد الثلاثاء 27 أكتوبر، أن هذه الضريبة سبق أن كانت مثار جدل في حكومة عباس الفاسي، قبل أن تقرها حكومة بنكيران في 2012، وإن كان أعضاء في مجلس المستشارين قد رفضوا أداءها لمدة شهور، قبل أن يتدخل رئيس المجلس ومسؤولي وزارة المالية لاقتطاعها من تعويضاتهم.

وأضافت اليومية، أنه بإقبار هذه الضريبة التضامنية، ستقف الاقتطاعات التي تستهدف تعويضات البرلمانيين والوزراء، باعتبارها مساهمة مطبقة على من يفوق دخله الصافي 30 ألف درهم، وكذا على الشركات التي تفوق أرباحها 20 مليون درهم..

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. مغربي يقول

    ما دام الجزء الكبير و المتخلف من الكتلة الناخبة صوتت عليكم و أوصلتكم إلى الكراسي فهنيئا لكم بما تعملون، بالمناسبة أين المريدين جيش البخاري الالكتروني لكي يعلق على القضية أم أن هذه المسألة ليست من اختصاصهم و هم بذلك شياطين خرس و ملاعين، أين الخلفي المريد الكبير لكي يعلق على ذلك أينكم يا تجار الدين أينكم أيها المنافقون الله ياخذ فيكم الحق ايها المفسدون

  2. محمد يقول

    اقول لبنكران لم يبق لك الا الضعيف باش تبورد عليه اما المفسدون الكبار متقدرش عليهم.صدق من قال يد تسبح ويد تدبح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.