بنكيران يبدي رغبته في ولاية ثالثة ويتحدث عن كولسة

2٬864
طباعة
لم يخفِ الأمين العام الحالي لحزب العدالة والتنمية رغبته في الاستمرار على رأس نفس الحزب لولاية ثالثة رغم أن القانون الداخلي لحزبه لا يسمح بذلك.

وقال بنكيران وهو يتحدث أمام الجمع العام الإقليمي لحزبه بالصخيرات الذي عقد نهاية الأسبوع المنصرم، وبثت كلمته (بنكيران) على موقع الحزب يوم الخميس 21 شتنبر، “إنه في حالة ما إذا غير الإخوة القانون الداخلي للحزب لأن هذا الاخير لا يسمح لي بالترشح، وإذا اختاروني فسأكون أنا هو الأمين العام”.

وأضاف بنكيران في ذات الكلمة “كيف ما كانت التضحيات والخسارات يجب أن نكون قادرين كمؤسسة وهيئة على الاستمرار”، مشيرا إلى أنه “منذ أن تم اعفاؤه وما سبقه وما تلى ذلك، فهُم يعيشون ظروفا صعبة وخلافا في الحزب وتراشقا بين الأعضاء”، والآن “نحن أمام استحقاق كبير وهو المؤتمر الذي سيعقد في شهر دجنبر وسيفرز قيادة جديدة وعندما أتحدث عن قيادة جديدة فالبعض يذهب باله إلى شيء ما”، مبرزا أنه يقصد بقيادة جديدة أي قيادة ستنتخب في ذلك اليوم وقد يكون فيها أشخاص من القيادة الحالية وأشخاص جدد”.

في ذات اللقاء تحدث بنكيران عن “وقوع كولسة وذلك في سياق حديثه عن الاخلاق التي يجب أن يتحلى بها أعضاء الحركة الاسلامية في نظره حيث قال: ” إن كان بيننا هنا من قام بكولسة سيغرق في كرسيه”، مضيفا ” كما وقع في السابق”، دون أن يحدد متى وقع ذلك.

ومنذ إعفائه من تشكيل الحكومة يعيش ينكيران ضغوطا داخل حزبه لإبعاده عن الواجهة، فيما يستغل هو أية مناسبة لتمرير رسائل قوية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.