بنعمرو يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة لمرافعات دفاع الهيني (فيديو)

16

أثنى النقيب، عبد الرحمان بنعمرو، بشدة، على مرافعات هيئة دفاع القاضي المعزول، محمد الهيني، معتبرا أنها كانت “مرافعات قانونية صرفة، وتمت من خلالها مناقشة كل الزوايا القانونية”، مشيرا إلى أن هيئة الدفاع، “اعتبرت أن استئناف النيابة العامة من خلال مقالها الإستئنافي، قد جانبت الصواب من حيث الوقائع القانونية، وأن القضية لها خلفيات سياسية”.

من ناحية ثانية، قال النقيب بنعمرو، أن الهيئة، أشادت بشخص الأستاذ محمد الهيني، وبتاريخه، ومعرفته وكفاءته ونزاهته، ودوره العظيم في خدمة القانون، كما أكدت الهيأة -يضيف بنعمرو- بـ”أن القضية ليست قضية الهيني وحده، بقدر ما هي قضية إستقلال السلطة القضائية، وأن حكم المحكمة سيكون تاريخيا، وأن أي إنزياح سيثبت أن عزل الهيني ليس عزلا له بعينه، بل هو لترهيب وتخويف القضاة ليكون الهيني عبرة لمن اعتبر”.

وحول الظروف والأجواء التي مرت بها الجلسة، قال النقيب بنعمرو، “على كل حال القاضي أدار الجلسة بكيفية هادئة ومسؤولة وسمح للجميع بالتدخل والمرافعة، وفي الأخير المحكمة قررت ادراج القضية للمداولة إلى غاية يوم 23 نونبر الجاري”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

6 تعليقات

  1. abrid03 يقول

    لو تسنى لنا الاستفتاء عن هدا القاضي النزيه لصوت المغاربة ب 99.9 % لصالحه
    لان الناس العاديين اعرف من غيرهم بخبايا القضاء في بلادنا

  2. عبد الله يقول

    اللهم أنزل سيف حكمك العادل الذي لا يأتمر بأوامر أحد على من كانوا سببا في محنة القاضي الهيني! اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك في حياتهم و بعد موتهم!!! اللهم اشدد على أموالهم و أبدانهم يا رب العالمين

  3. نعمان عبد الرحمان يقول

    أتمنى أن يكون القضاء نزيها ومنصفا ورافعا للظلم على الأستاذ محمد الهيني. .
    لا للحكرة. .لا للحكرة

  4. مناضل يقول

    ان الله حق و يحب الحق انك منتصر كيفما كان قرار المحكمة .براءتك وانتصارك هو هدا الشعب الكبير الدي يساندك يا سيد يا هيني لقد دخلت تاريخا لم اسمع به
    الا في عهد كان فيه القضاة اولياء الامة الاسلامية
    يحكمون بالعدل و لو على ابناءهم .اما عصرنا فاولياء الامور صم بكم ادنى من الحجارة ﻻ يفقهون في العدل اﻻ الرشوة و الظلم و ما اكثره في هدا العصر .اعانك الله ان الابطال و ذوي الضمائر النقية التقية ﻻيهابون اﻻ االله.طوبا للمراة التي انجبت مثلك يا محمد يا هيني .

  5. alhaaiche يقول

    Ne soyez pas optimiste
    On est au pays de Bouzebal
    Le jugement va refléter cette réalité.
    Je ne dis pas ca, parce que je suis pessimiste
    Mais par conviction, et connaissance du système makhzanien
    Al Haini est banni pas le Makhzen, et ne lui pardonnera jamais son cote défenseur de droit et des libertés
    Pour Al Makhzen c’est une – Kabiratou Al Kabaair

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.