“بنج” خطير محظور دوليا يستعمل في المستشفيات المغربية

42
طباعة
كشفت مصادر طبية عن معطيات تتعلق باستعمال المستشفيات المغربية والمصحات الخاصة مادة خطيرة في عملية التخدير تدعى “الفليوتان”، تسببت في مضاعفات جانبية، على رأسها إتلاف الكبد والإجهاض وتشوهات لدى الجنين، إلى جانب تأثيرها السلبي على القلب والشرايين والكلى والجهاز العصبي.

ونقلت يومية “المساء” في عدد الثلاثاء 21 يونيو عن مصادرها، أن هذه المادة تم وقف استعمالها الطبي والبيطري في أوربا وأمريكا منذ عام 2013، مقابل استمرار استعمالها في المستشفيات المغربية.

وأكد عبد القادر طرفاي، الكاتب العام للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، في حديث للصحيفة، حول المادة ومخاطرها، أن هذه الأخيرة تستعمل من أجل تخدير المريض عن طريق الجهاز التنفسي على شكل غاز عن طريق اَلة التنفس الاصطناعي، ويتسرب منها إلى الدورة الدموية ما يؤدي الى أنها تتركز في الدماغ والقلب والكبد والخلايا الدهنية ويستمر تواجدها بجسم الانسان 15 يوما بعد استعمالها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. مبنج يقول

    و البنج الفاسد الكبيير الذي ابتلينا به جميعاً؟ أكل عليه الدهر و تقيأ و مازال يجثم على عقول شعوبنا.الأفيون الخطير.

  2. danois يقول

    toute la supercherie de la politique dite de médicament et entrain d’être dévoilée…ni prix bas .ni médicaments disponibles dans les hôpitaux .ni normes de fabrications respectées pour ce médicament lancé en fanfare contre l’hépatite .et le pire c’est que certains médicaments ont été retirés de l’utilisation dans beaucoup de pays que nous prenons comme exemple et ils continuent d’être administrés au maroc …malgré leurs grands risques pour la santé du citoyen. had chi rah ayb wo haram

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.