بعد 7 أشهر من الغياب.. البغدادي يتوعد إسرائيل ويُحرض السعوديين ضد الحُكم

35

دعا زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية” أبو بكر البغدادي إلى انتفاضة في السعودية وتوعد بمهاجمة إسرائيل، وذلك في تسجيل صوتي نشر السبت ونسب إليه.

ويعد التسجيل الذي مدته 24 دقيقة، الأول للبغدادي منذ سبعة أشهر، تعرض خلالها التنظيم المتطرف للعديد من الضربات في العراق وسوريا.

ومما جاء في التسجيل “أعلنوا مؤخرا عن التحالف السلولي المسمى زورا بالإسلامي وقد أعلن أن هدفه محاربة الخلافة”.

وأضاف “لو كان تحالفا إسلاميا لأعلن نصرته ونجدته لأهل الشام (…) وأعلن حربه على النصيرية وأسيادهم الروس”.

ودعا المواطنين السعوديين إلى انتفاضة على النظام وقال “قوموا يا أحفاد المهاجرين والأنصار، قوموا على أهل سلول الطغاة المرتدين وانصروا أهلكم وإخوانكم في الشام والعراق واليمن”.

كما تعهد زعيم التنظيم المتطرف في التسجيل الصوتي بمهاجمة إسرائيل، وقال “كلا يا يهود ما نسينا فلسطين لحظة (…) وقريبا قريب بإذن الله تسمعون دبيب المجاهدين وتحاصركم طلائعهم في يوم ترونه بعيدا ونراه قريبا”.

وأضاف “ها نحن نقترب منكم يوما بعد يوم، وإن حسابكم لعسير عسير، لن تهنأوا في فلسطين أبدا يا يهود (…) لن تكون فلسطين إلا مقبرة لكم”.

ولم يظهر البغدادي علنا سوى مرة واحدة في صيف 2014 في مدينة الموصل العراقية التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليق 1

  1. hicham fathi يقول

    عندما تقولون الدولة الاسلامية انتم تساعدون هؤلاء الانجاس وتفضحون انفسكم انه لادراية لم بالاسلام على الاطلاق البغدادي وجماعته كلب من كلاب النار هم الخوارج قال فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم لو ادركتهم لقتلتهم قتل عاد فالخوارج اقدم فرقة ضالة في الاسلام فاسلوبه التحريضي هدا على الحكام يدل على انه سفيه لايدري شيئا على الاسلام هدا الكلب والرسول صلى الله عليه وسلم قال عليك السمع والطاعة وان تامر عليك عبد حبشي واللهعز وجل يقول اطيعوا واطيعوا الرسول واولي الامر منكم وطاعة ولي الامر اصل من الاصول في الاسلام وقال كذلك صلى الله عليه وسلم من اذل اميره اذله الله هذا البغذادي خسيس صنعته المخابرات الامريكية والموساد اما الهجوم على اسرائيل لان الكلب البغدادي احس بالاحراج يقتل المسلمين ولا يقتل حكامه في اسرائيل فارسل هذا الكلام الفارغ حتى اخد الاذن من ولاة امره في اسرائيل هو صناعة امريكية صهيونية ثركية لقلب الانضمة العربية وسرقة نفط العراق وسوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.