بعد ما تعرضت له استاذة بجرف الملحة ..نقابيون يطالبون بفتح تحقيق مع مسؤول أمني

7٬349
طباعة

طالب المكتب الإقليمي للنقابة الديمقراطية للتربية والتكوين العضو في فيدرالية النقابات الدمقراطية، بفتح تحقيق مع مفتش الشرطة المسؤول عن عدم استقبال شكاية الاستاذة ثانوية محمد الزرقطوني بجرف الملحة “أسماء. م”، إثر ما تعرضت له من طرف ابنة برماني معروف بالمنطقة  وصاحبة محلل “تسهيلات”.

كما عبرت النقابة ذاتها في بيان توصل “بديل” بنسخة منه، عن إدانتها لما أقدم عليه المسؤول الأمني من تعامل إزاء هذه الواقعة، معبرة عن تضامنها مع الأستاذة “أسماء م” المناضلة بصفوف النقابة الديمقراطية للتربية والتكوين.

وفي تفاصيل الواقعة تورد النقابة في بيانها، أن الأستاذة تعرضت لسوء المعاملة وعدم التزام وكالة تسهيلات في ملكية ابنة برلماني بجرف الملحة بحل مشكل انقطاع مشكل هاتفها النقال رغم أداء الفاتورة قبل ثلاثة أيام الشيء الذي جعل الأستاذة تحتج على عدم تلبية طلبها هذا الإحتجاج الذي قوبل باستدعاء الشرطة التي جاءت على الفور إلى عين المكان رفقة البرلماني أب صاحبة الوكالة.

ويضيف المصدر أن ، الشرطة طلبت من الأستاذة الإلتحاق بمفوضية الأمن دون الطرف الآخر بدون وجود أية شكاية رسمية أو تعليمات من النيابة العامة بل وأككثر من ذلك رفض مفتش الشرطة استقبال شكاية تقدمت بها الأستاذة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.